الوفاق البحرينية: التطبيع البحريني الاسرائيلي مهزلة سخيفة باعت الحق الفلسطيني الشرعي

وقال الشيخ الديهي في لقاء متلفز ان “المتتبع لتاريخ النظام البحريني يلاحظ ان هذا النظام لم يكن تطبيعه مع كيان الاحتلال الاسرائيلي وليد اليوم، فقد كان مطبعاً بالسر منذ سنوات طويلة ولديه علاقات حميمية مع بعض الزعماء الاسرائيليين في مجالات عدة”.

واوضح الشيخ الديهي، ان “هناك تعاونا امنيا بين النظام البحريني مع الكيان الاسرائيلي منذ ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، وان العلاقات بينهما كانت متقدمة وليست جديدة كما يروج، والاعلان عن التطبيع اليوم انما جاء لحاجة الادارة الامريكية التي ارادت اظهار ما كان خفياً الى العلن”.

ولفت الشيخ الديهي الى ان “الازمات التي يعاني منها الرئيس الامريكي دونالد ترامب على المستوى الاقتصادي تهدد اعادة انتخابه وعودته الى البيت الابيض في الدورة القادمة، كما ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يعاني من ازمات على المستوى الاقتصادي والشعبي والقضائي الذي يلاحقه في ملفات الفساد، كما ان النظام البحريني يعاني ايضاً من ازمات ومشاكل متراكمة على مدى سنين طويلة سواء ان كانت سياسية او امنية او اقتصادية او اجتماعية، ولهذا تلاقت المصلحة الامريكية التي تريد ان تخرج ترامب من ازمته، ومصلحة نتنياهو الذي يريد ان يتخلص من ازمته، ولهذا كان الثمن الذي ينقذ ترامب ونتنياهو من ازماتهما هو تقديم سيناريو التطبيع مع الانظمة العربية كي تصبح دمى تقدم بضاعة جديدة عنوانها السلام مقابل السلام”.

واعتبر الشيخ الديهي السيناريو هذا بالصفقة الفاشلة، وقال انها سوف لن تنقذ ترامب او نتنياهو، بل ستجعل الانظمة المطبعة تغرق في وحل التطبيع.

واضاف، ان “النظام البحريني واهم بانه سيربح من التطبيع الاسرائيلي، ولن يكسب شيئاً وسيغرق في الوحل الاسرائيلي والسيطرة الاسرائيلية على مقدرات البلد، وان النفع والانجاز سيعود على الكيان الاسرائيلي على المستوى الاقتصادي والسياسي والامني في المنطقة”.

واشار الشيخ الديهي الى ان “الشعب البحريني رغم ما يعانيه من جروح بطش النظام الا آثر على نفسه وانتفض ضد التطبيع الاسرائيلي ورفض بيع قضية الشعب الفلسطيني، واصفاً الموقف الشعبي البحريني بالحي النابض الذي يحيي كل قضايا فلسطين بالتظاهر، ويقوم باحياء يوم القدس سنوياً رغم منع النظام ومواجهته لمسيرة يوم القدس التي تنادي باعلان البراءة من الكيان الاسرائيلي والدفاع عن المقدسات في فلسطين”، معتبراً خروج التظاهرات الشعبية المنددة بالتطبيع البحريني الاسرائيلي انما تأتي في سياق الدفاع عن الارض والتضامن مع الحق الفلسطيني، رغم الاعتقالات وتجريم المتظاهرين البحرينيين على يد قوات النظام”. انتهى/٦٢ك

الوفاق البحرينية: التطبيع البحريني الاسرائيلي مهزلة سخيفة باعت الحق الفلسطيني الشرعي
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.