تحذير من التمادي بسياسة التحريض والاعتداء في لبنان

الانصار/..

حذر لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية،  من التمادي في سياسة التحريض والإعتداء التي ينتهجها حزب القوات اللبنانية التابعة لسمير جعجع ، لأنها تشكل خطراً على الإستقرار والسلم الأهلي، وتعيدنا إلى حقبة الحرب الأهلية التي ذاق اللبنانيون ويلاتها ومآسيها.

وأدانت أمانة سر لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية، الإعتداء الذي قامت به مجموعات من حزب القوات اللبنانية ليلة الاثنين، والتي استهدفت مقر التيار الوطني الحر في سنتر ميرنا الشالوحي في سن الفيل شرق بيروت.

وأكدت الأمانة أن هذا الاعتداء المستنكر والمُدان، يعتبر مؤشرا خطيرا على العقلية الميلشياوية التي ما زالت تتحكم بحزب القوات اللبنانية، والذي حاول جاهدا في السنوات السابقة أن يجمّل صورته ليظهر على غير حقيقته، إلا أن الطبع غلب التطبع، وانكشف زيف ادعاءاته أمام اللبنانيين جميعا.

ودعت الأجهزة الأمنية والقضائية لعدم التهاون مع هذه التصرفات الميلشياوية، والتشدد في منعها ومعاقبة فاعليها.

حصل مساء أمس توتر كبير امام مركز التيار الوطني الحر في بيروت بين منصري القوات اللبنانية و مناصري التيارو تدخل الجيش اللبناني لمنع الاحتكاك بين الطرفين. انتهى 62ج

تحذير من التمادي بسياسة التحريض والاعتداء في لبنان
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.