ميشال عون: لا تهاون في الدفاع عن سيادة لبنان

الانصار …

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، أن لبنان ملزم بالدفاع عن نفسه وأرضه ومياهه وسيادته، وأن “لا تهاون في ذلك”.

وقال عون في كلمة له اليوم بمناسبة عيد الجيش اللبناني: إن “إسرائيل” تخرق بوتيرة متصاعدة القرار 1701 وتتوالى اعتداءاتها على لبنان ومع تأكيد حرصنا على الالتزام بهذا القرار إلا أننا ملزمون أيضا بالدفاع عن أنفسنا وأرضنا ومياهنا وسيادتنا ولا تهاون في ذلك”.
أكد أن الجيش اللبناني حقق انتصارات كبيرة وبإمكانات محدودة في محاربة الإرهاب وضد الأطماع الإسرائيلية مؤكداً التزام لبنان بالدفاع عن نفسه وأرضه ومياهه وسيادته ولا تهاون في ذلك.
وشدد على أنه من واجب الجيش اللبناني أن يظل العين الساهرة على سيادة لبنان في وجه الأطماع “الإسرائيلية” و”الإرهاب”.
 وقال الرئيس اللبناني: “من طرد الإرهابيين من سهولنا وجبالنا لا يجب أن يسمح لهم بالعودة إليها متنكرين بلباس آخر ومسمى آخر”.
وأضاف: “التجارب القاسية علمتنا أن الجيش هو قلب الوطن ولا جسد يبقى إذا ضرب قلبه لذلك ظل يشكل الأمل للبنانيين وحصن الأمان كيفما تقلبت الأحوال” موضحاً أن لبنان يخوض اليوم حربا اقتصادية أشرس من الحروب العسكرية وأعداءه في هذه الحرب كثر.
واعتبر أن “ لبنان يخوض اليوم حرباً من نوع آخر ولعلها أشرس من الحروب العسكرية، لأنها تطال كل لبناني بلقمة عيشه”، مشيراً إلى أن “الوضع الاقتصادي والمالي يضغط على الجميع، وأعداء لبنان في هذه الحرب كثر”.
وحول الوضع الاقتصادي المتدهور، قال الرئيس اللبناني إن الانتصار في هذه الحرب “هو على همتنا جميعاً دولة ومواطنين، لكل دوره، فإن أحسن القيام به يصبح الخلاص ممكناً. أما الوقوف جانباً وإطلاق النار على كل محاولات الإنقاذ، وتسجيل الانتصارات الصوتية خصوصاً ممن تهرّبوا من المسؤولية في خضم الأزمة فلا يُسمن ولا يغني من جوع”.
ويحتفل لبنان اليوم بالعيد الخامس والسبعين للجيش اللبناني، وسط أزمة اقتصادية كبيرة تعاني منها البلاد. انتهى ح
ميشال عون: لا تهاون في الدفاع عن سيادة لبنان
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.