الحوثي: تصريحات ترامب عن الإرهاب أداة لكل من يخالف السياسة الأمريكية

الانصار …

اعتبر القيادي في حركة “أنصار الله”، محمد علي الحوثي، اليوم الجمعة، أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الإرهاب أداة لكل من يخالف السياسية الأميركية.

ونشر القيادي اليمني في تغريدة له على “تويتر”، جاء فيها: “تصريحات ترامب (الرئيس الأمريكي) الأخيرة تؤكد أن مسمى الإرهاب أداة الإدارة الأميركية ترفعها بوجه كل من يرفض السياسات والممارسات الإرهابية الأمريكية”.

وأشار  الحوثي في تغريدته، إلى أن ترامب يستخدم هذه الأداة في وجه أي شخص “حتى لو كان مواطنا أميركيا فها هو يصف جانبا من شعبه الأمريكي بالإرهابيين في تصريحاته الأخيرة”.

تصريحات #ترامب الأخيرة تؤكد أن مسمى الإرهاب أداةالإدارة الأمريكية
ترفعها بوجه كل من يرفض السياسات والممارسات الإرهابية الامريكيةحتى لو كان مواطنا أمريكيا فها هو يصف جانبا من شعبه الأمريكي بالإرهابيين في تصريحاته الأخيرة .

وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تصريحات له اليوم، المحتجين في بورتلاند بالرد “بقوة هجومية بالغة” إذا اقتضت الضرورة.

ونقلت “رويترز” عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، تأكيده أن “الضباط الاتحاديين سيردون “بقوة هجومية بالغة” على المحتجين في بورتلاند إذا اقتضت الضرورة”.

هذا الأمر أثار تساؤلات حول اتفاق لإنهاء نشر قوات اتحادية في المدينة تسببت في أزمة مع القادة المحليين.

وأردف ترامب في اجتماع مع الرابطة الوطنية لوكالات الشرطة في البيت الأبيض: “إذا لم ينته الأمر فسنفعل أمرا قويا جدا… لا خيار لدينا”.

وبحسب “فرانس 24″، فقد اتفقت سلطات ولاية أوريغون الأمريكية وإدارة الرئيس دونالد ترامب على سحب تدريجي لعناصر الشرطة الفدرالية من مدينة بورتلاند، لكن لم تتفقا على موعد، في خطوة عدّتها الحاكمة الديموقراطية للولاية بمثابة دحر “لقوات احتلال”، واعتبرها وزير الأمن الداخلي تجسيداً لـ”تعاون” طال انتظاره.

وأعلنت الحاكمة الديموقراطية للولاية الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة كايت براون في بيان أنه “بعد محادثات مع نائب الرئيس ومسؤولين في الإدارة، قبلت الحكومة الفدرالية طلبي وستبدأ سحب عناصرها”، اعتباراً من الخميس 30 تموز/ يوليو.

الحوثي: تصريحات ترامب عن الإرهاب أداة لكل من يخالف السياسة الأمريكية
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.