التعاون الايراني اللبناني يزداد قوة

الانصار/..

قال السفير الإيراني في لبنان محمد جواد فيروزنيا ان الجمهورية الإسلامية على استعداد لاعتماد الليرة اللبنانية في عمليات التبادل التجاري مع لبنان ولا سيما المشتقات النفطية.

وفي مقابلة مع قناة المنار، قال السفير فيروزنيا إننا نقوم بزيارات للمسؤولين اللبنانيين ومستعدون للقاء رئيس الحكومة حسان دياب، ولأي عمل يمكن أن يوسع التعاون ويساعد لبنان، واعتبر أن الفرصة سانحة اليوم للتعاون أكثر، ونحن نتمنى ذلك وأن يكون هناك استعداد لذلك من لبنان.

وأضاف “نحن جاهزون للمساعدة بكل ما يحتاجه لبنان ولكن ولا نريد أن نحرج الحكومة اللبنانية فهناك أطراف تمنع التعاون”، مضيفا “هناك مشاريع كثيرة يمكن أن ندعم لبنان بها تبدأ بالزراعة والصناعة ومن ثم الكهرباء والدواء ومختلف القطاعات الاقتصادية التي يحتاج لها لبنان”.

ولفت إلى أن إيران وعلى الرغم من العقوبات فإنها تتابع ملف دعم الحكومة والشعب اللبناني بكل ما يريد من نفط وكهرباء وغيره.

وفي سياق آخر، اعتبر السفير الايراني أن امريكا لا تكتفي بأنها لا تساعد بل إنها تمنع الحكومات من الحصول على مساعدات.

هذا أكد فيروزنيا ان “ايران تقف الى جانب لبنان و​ الشعب اللبناني​، وستكون الى جانب ​المقاومة​ دائماً، وإذا ارتكب الاسرائيلي اي حماقة اليوم ضد المقاومة فسيتلقى ضربات مذلة اكثر مما مضى ونحن الى جانب المقاومة بكل امكاناتنا السياسية والاقتصادية”.

وأوضح انه “في الحقيقة ​اميركا​ تسعى بكل قوتها للإستفادة من العقوبات المشددة المفروضة على ايران وذلك من خلال الضغوط الاقتصادية وضغوطات اخرى يستخدمونها من اجل ان يخلقوا بين ايران ومحور المقاومة فاصلا، ولكن نحن الى جانب محور المقاومة في لبنان و​ فلسطين​، وكلما زادت الضغوط الاميركية فإننا سنزيد من دعمنا لمحور المقاومة”. انتهى 62ج

التعاون الايراني اللبناني يزداد قوة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.