حماس تدعو الى بناء استراتيجية وخطة شاملة لإسقاط خطة الضم وصفقة القرن

الانصار/.. 

اكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، السبت، إننا أمام تحوّل خطير في مسار الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، ينعكس من خلال الخطط الرامية لإنهاء كل شيء له علاقة بالكيانية السياسية والوجود الفلسطيني، وحقوق شعبنا التاريخية والجغرافية. 

وقال هنية خلال كلمته بالملتقى العربي “متحدون ضد صفقة القرن وخطة الضم”:  صفقة القرن عكست التحالف الأيدولوجي والسياسي بين الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة “التي تمضي في تنفيذ كل المشاريع التي تضرب أسس القضية الفلسطينية”، مؤكدا على المضي في استراتيجية المقاومة الشاملة، وأن المقاومة مستمرة في بناء القوة وجاهزة لأن تدخل ميدان المواجهة كما كانت في الماضي وكما هي في الحاضر، وقال إنها بالتأكيد ستكون هي أيضًا في المستقبل، وأن ضرباتها ستكون موجعة للعدو؛ “لأننا أمام تحدٍ ومعركة وجود”.

وشدد على أن “خطوة الضم ليست تكتيكية، بل استراتيجية وسياسية “بكل ما تعنيه الكلمة من معنى”، معتبرًا أنها تمثل حالة من الإجماع الإسرائيلي بين كل الأحزاب والمكونات، بدعم كامل من الإدارة الأمريكية”. 

ودعا هنية إلى بناء استراتيجية وخطة شاملة لتحقيق الهدف المحوري في هذه المرحلة “وهو إسقاط خطة الضم وصفقة القرن على طريق تحرير كل التراب الوطني الفلسطيني”.

كما دعا الأحزاب العربية والإسلامية المشاركة في الملتقى لبناء شراكة استراتيجية مع شعبنا الفلسطيني وفصائلنا الوطنية والإسلامية؛ للتصدّي لهذا الخطر الكبير “الذي يتعدى خطره إلى كل المنطقة العربية والإسلامية”.

وأوضح أن هذه الاستراتيجية تقوم على ثلاثة مسارات رئيسية ومهمة، المسار الوطني الفلسطيني الداخلي ووحدة الموقف، والمقاومة الشاملة بكل أشكالها وفي مقدمتها وعلى رأسها المقاومة العسكرية، وبناء كتلة عربية إسلامية صلبة في المنطقة تدعم الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن.

وقال: “كفلسطينيين بكل فصائلنا الوطنية والإسلامية في الداخل والخارج لدينا موقف فلسطيني موحد رسميا وشعبيا برفض صفقة القرن وخطة الضم، وببناء مشهد وموقف فلسطيني جديد قوي يختلف عن المرحلة السابقة”. انتهى/62ك 

حماس تدعو الى بناء استراتيجية وخطة شاملة لإسقاط خطة الضم وصفقة القرن
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.