علماء العراق: السيد السيستاني منقذ البلاد ومن يسيء له “جاهل”

الأنصار/..

قال رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، أن المرجع الديني الأعلى سماحة السيد علي السيستاني، وبعد الاحتلال الداعشي للمدن السنية انبرى بفتوى تاريخية جسدت أروع صور التلاحم والأخوة.

وذكر الملا في منشور على صفحته في فيسبوك، بعنوان (السيستاني .. عنوان وطن): “التقيته أكثر من مرة في ظروف مختلفة متحدثاً بلسان عربي فصيحاً فطناً واعياً مدركاً مستذكراً لإحداث بعيدة وقريبة حاملاً همّ العراق وشعبه بقلب ملؤه الحب والإحترام لهذا البلد … ولكن لماذا السيستاني؟”.

وأضاف: “لأنه وببساطة يُنقذ العراق من كل كبوة يكبوها بسبب بعض الساسة الفاسدين ومثلهم من الحاقدين، فقد شهدنا حكمته أبان الحرب الطائفية ومخاطبته الأبوية للعراقيين حين حرم دماءنا ومنع الاعتداء على أموالنا وأعراضنا ، وحين احتل الدواعش مناطقنا انبرى السيستاني بالفتوى التاريخية التي جسدت أروع صور التلاحم والأخوة … فانتصرنا بحشدنا وقواتنا الأمنية”.

وتابع، انه “حتى مع مجيء التظاهرات الحقة واحتجاج الشباب ضد الفساد والمحاصصة مازال الإمام السيستاني يتعامل مع الأحداث بطريقة متوازنة إنطلاقاً من قاعدة (العراقيون جميعاً أنفسنا)”.

وختم الملا، قائلًا: “ولأنه السيستاني (لعلمه وورعه وفقهه وإنسانيته) فمن أنت أيها الجاهل؟ وأنت لا تفرق بين الضاد والظاء حتى تسيء لقامة كبيرة لطالما ارتبط اسمها بالعراق”.انتهى/62أ

علماء العراق: السيد السيستاني منقذ البلاد ومن يسيء له “جاهل”
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.