الرئيس اللبناني الأسبق يعلق على إعلان نتنياهو عزمه ضم غور الأردن

الأنصار/..

علق الرئيس اللبناني الأسبق، فؤاد السنيورة، اليوم الخميس، على إعلان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو نيته ضم اراض من الضفة الغربية الى السيادة الاسرائيلية، وهي الاراضي المعروفة بغور الأردن.

وقال السنيورة في بيان، أن “هذا الموقف العدواني يضاف لسلسلة المواقف العدوانية التي تنتهجها إسرائيلي، خاصة بعد وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى البيت الأبيض“، لافتًا إلى أن “الاستهانة الكبرى بالحقوق العربية تأتي إضافة الى استمرار جريمة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين واعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبعدها لجريمة ضم إسرائيل لمرتفعات الجولان”.

وأضاف، أن “هذه الانتهاكات الإسرائيلية تجري على مسمع ونظر كل العالم، لاسيما الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن. وكل ذلك وما من أحد يتحرك لوقف تلك الجرائم المستهينة بحق الشعب الفلسطيني وبالحقوق العربية وبالإنسان العربي أينما كان“.

وتابع، أن “الكيان الصهيوني يستند فيما يتمادى به إلى الرعاية الأمريكية، وإلى ما يجري على ضفتي الخليج العربي وفي مياهه من محاولات لحرف الصراع العربي الإسرائيلي وتهميشه لصالح صراعات أخرى، وذلك لإشغال العرب واستنزافهم على عدة جبهات وفي المحصلة تستفيد منها إسرائيل“.

ودعا السنيورة الى “اتخاذ موقف عربي حازم وقوي في مواجهة الغطرسة الاسرائيلية تمهيدا لصياغة موقف دولي في مجلس الامن لإدانة هذا العدوان الإسرائيلي، وعلى أمل أن يشكل ذلك منطلقا لترميم الصف العربي بما يمكن الأمة من استعادة تماسكها ونهوضها واحترامها لدى مواطنيها وفي العالم”.

وكان نتنياهو تعهد الثلاثاء بإقرار السيادة الإسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة ومن ثم ضم هذه المنطقة، في حال أعيد انتخابه في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.انتهى/62أ

الرئيس اللبناني الأسبق يعلق على إعلان نتنياهو عزمه ضم غور الأردن
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.