عصائب أهل الحق: جرائم داعش في سنجار شاهدة على ضحالة التنظيم ووحشيته

 

الأنصار/..

أكدت حركة المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق، اليوم السبت، أن الجرائم التي ارتكبتها عصابات داعش الإرهابية في مدينة سنجار من قتل الشيوخ والاطفال وسبي النساء وبيعهن في سوق النخاسة ماهي الا شواهد واضحة على ضحالة هذا التنظيم الارهابي ووحشيته.

وقالت الحركة في بيان لها في الذكرى الخامسة لمأساة اهالي سنجار: “تمر علينا اليوم الذكرى الخامسة لفاجعة سنجار ، الفاجعة التي استباح فيها تنظيم داعش الارهابي هذه المدينة العزيزة على قلوبنا وارتكب ابشع الجرائم بحق اهلها من اخوتنا الايزيدين”.

وأضاف البيان: “نحن نستذكر هذه الجريمة التي يندى لها جبين الانسانية على يد تنظيم داعش الارهابي بعد استباحه الارض والعرض وارتكابه مجازر دموية بحق ابناء سنجار، نؤكد أن العراق وبعد تخلصه من هذه الزمر الارهابية بفضل سواعد أبنائه ودمائهم الزكية انه لامكان بعد اليوم للمتخاذلين ممن ارتكبوا هذه الجرائم وساعدوا عليها ويجب القصاص من هؤلاء المجرمين وفق القوانين والأعراف الدولية“.

وتابع: “نقدم التعازي لاخواننا الايزيديين بهذه الفاجعة التي طالت العشرات منهم ونطالب بتأهيل ودعم الناجيات من اخواتنا الايزيديات ، كما ندعو الحكومة الى حل مشاكل مدينة سنجار واعادة اهلها إلى منازلهم واعمار البنی التحتية للمدينة“.

وختم بيان المقاومة: “ان الجرائم التي ارتكبتها الجماعات الظلامية في مدينة سنجار من قتل الشيوخ والاطفال وسبي النساء وبيعهن في سوق النخاسة ماهي الا شواهد واضحة على ضحالة هذا التنظيم الارهابي ووحشيته ، وعلى المجتمع الدولى الوقوف مع الشعب العراقي للمطالبه بحقوقه والتحقيق بالمجازر التي ارتكبها هذا التنظيم الارهابي في جميع مدن العراق بعد ان دمر المراقد والمساجد والاضرحة ونهب الاثار ودمر مدن بكاملها، ولاننسى مجزرة سبايكر ، وحصار الزمر الظلامية لناحية آمرلي، والجرائم التي ارتكبها بحق أخواننا التركمان ، ومجزرة سجن بادوش شواهد كلها تدل على ضحالة وشراسة تنظيم داعش الارهابي”.انتهى/62أ

عصائب أهل الحق: جرائم داعش في سنجار شاهدة على ضحالة التنظيم ووحشيته
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.