الوفاق: جريمة إعدام “العرب” و “الملالي” هي من ثمار ارتماء النظام الخليفي في أحضان الصهاينة

الأنصار/..

وصف نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية، الشيخ حسين الديهي، إعدام الشابين أحمد الملالي وعلي العرب، بالجريمة “النكراء البشعة”، مؤكدًا إنها إزهاق لأرواح بريئة لانتقام من تطلعات هؤلاء الشباب في الحرية والعزة والكرامة.

وقال الشيخ الديهي، أن “هذه الجريمة هي من ثمار ارتماء النظام في أحضان الصهاينة، بعد فشله في إنهاء الأزمة الداخلية، وحاجته لتعويض فقدانه للشرعية الشعبية بالاستقواء بالدعم الخارجي وإن كان من كيان مسخ ولقيط يسمى (إسرائيل)”.

وأضاف، أن “العرب والملالي هم شهداء الوطن، والعقيدة، والصمود، والصلابة، والشجاعة، والبسالة، والقيم الإنسانية الرفيعة، أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية أقوى من إرادة الاستبداد والظلم والطغيان”، متسائلًا: “بم يفرح النظام؟، بقتل أرواح بريئة واجهت تعذيبا وحشيا ومحاكمات صورية، ألم يشاهد كيف هزمت إرادة الشهداء الأبرار رصاصات الموت، كانوا يستقبلون الشهادة بابتسامة الواثق بعدالة السماء والراضي بقضاء الله”.

وتابع الشيخ الديهي، أنهم “يعدمون ما تبقى من وجودهم بإعدام أبنائنا فهم واهمون إن ظنوا بأن ممارساتهم هذه ستمنع شعبنا من المضي في دربه بل سنواصل الدرب على خطى الشهداء لتحقيق مطالبنا العادلة ونيل كرامتنا وهاماتنا مرفوعة وإرادتنا فولاذية وعزيمتنا صُلبة فنحن شعب شعارنا (كرامتنا من الله الشهادة) ولن نتراجع”.انتهى/62أ

الوفاق: جريمة إعدام “العرب” و “الملالي” هي من ثمار ارتماء النظام الخليفي في أحضان الصهاينة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.