رويترز: أمريكا نقلت “بهدوء” 30 داعشيا من سوريا إلى العراق

الانصار/.. كشفت وكالة رويترز، الاربعاء، أن القوات الامريكية نقلت بهدوء 30 عنصرا بتنظيم “ داعش” الإجرامي تم اعتقالهم في سوريا العام الماضي وفي اواخر عام 2017 للمثول امام المحكمة في العراق.

وذكر التقرير أن “ثلاثة رجال ادينوا بعضويتهم في تنظيم داعش وتم الحكم عليهم بالاعدام من قبل المحاكم العراقية بينما حكم على خمسة آخرين بالسجن مدى الحياة وقد اخبر اربعة من المعتقلين الوكالة انهم قد تعرضوا للتعذيب في السجن وهو ادعاء لم يتم التحقق منه”.

واضاف أن “هيئة مكافحة الارهاب العراقية انكرت نقل المعقتلين المحتجزين في سوريا اعوام 2017 و 2018 ونفت مزاعم المحتجزين بوجود تعذيب حدث لهم في السجون العراقية “.

وتابع أن ” ملفات المحكمة العراقية و سجلات الاعتقال في الولايات المتحدة ، ومصادر الاستخبارات والقضاء ، وكذلك الأشخاص المطلعين على الأمر بينت أنه تم نقل حوالي 30 ارهابيا أجنبيًا مشتبه بهم إلى العراق في عامي 2017 و 2018 بعد أن تم القبض عليهم من قبل القوات الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة ، في حين أن مصير الآلاف من مقاتلي داعش الذين تم أسرهم في سوريا لم يحل بعد”.

وواصل أن ” القيادة المركزية للجيش الامريكي التي تشرف على القوات الامريكية في منطقة الشرق الاوسط رفضت التعليق على النتائج لكنها أقرت بالتحديات التي يطرحها المعتقلون الذين اعتقلتهم الميليشيات الكردية الغير معترف بسلطتها دوليا”.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الكابتن بيل أوربان إن “قضية المقاتلين الإرهابيين الأجانب المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية في سوريا مشكلة معقدة للغاية”، مضيفا أن ” الولايات المتحدة تريد من الدول أن تتحمل مسؤولية مقاتليها الأجانب من خلال برامج المقاضاة أو إعادة التأهيل أو غيرها من التدابير التي تمنع المعتقلين بما فيه الكفاية من إعادة الانخراط في الإرهاب”.

وتابع ” ما زلنا نشارك مع مجموعة واسعة من الشركاء الدوليين لضمان ألا يهدد هؤلاء المقاتلون الإرهابيون الأجانب أي شخص مرة أخرى”.

واردف التقرير أن ” ثمانية مقاتلين اجانب ادينوا لدورهم في تنظيم داعش من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وأستراليا ومصر والمغرب تم مقابلتهم أثناء مثولهم أمام المحاكم العراقية، حيث قالوا إنه “بعد أسرهم في سوريا من قبل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة ، تم استجوابهم حول دورهم في داعش من قبل قوات الدفاع الذاتي الكردية والقوات الأمريكية، و إنهم احتُجزوا بعد ذلك ، معظمهم في الحبس الانفرادي ، في القواعد العسكرية الأمريكية في إقليم كردستان العراق أو في الأردن قبل تسليمهم إلى السجن العراقي “.

من جانبهم قال دبلوماسيون غربيون ومسؤولون عراقيون وأمريكيون إن الحلفاء الأمريكيين والأوروبيين أجروا محادثات مع بغداد حول نقل جماعي محتمل للسجناء من سوريا لمحاكمتهم في العراق منذ بداية العام، فيما قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها تريد التخلص من المقاتلين الأجانب لأنها ليست في وضع يسمح لها بتقديمهم للمحاكمة. انتهى/62ج

 

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله

رويترز: أمريكا نقلت “بهدوء” 30 داعشيا من سوريا إلى العراق
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.