حشد الانبار يكشف عن عدد القواعد الأمريكية في المحافظة

الأنصار/خاص..

كشف القائد في الحشد الشعبي لمحور غرب الانبار قاسم مصلح ، اليوم الثلاثاء، عن عدد القواعد والقوات الأمريكي والأجنبية الموجودة في محافظة الانبار.

وقال مصلح في تصريح لموقع / الأنصار/، أن “القوات الأمريكية لديها قاعدة عسكرية في قاعدة عين ألأسد الجوية وتضم قوات المارنز الأمريكي والاستخبارات الأمريكية”.

وأضاف أن “أمريكا تملك أيضا قاعدة لها في منطقة عين المراسمة الحدودية بين العراق وسوريا تضم المئات من جنود القوات الفرنسية والأمريكية”، لافتا إلى “القاعدة الأمريكية في معمل الفوسفات بمنطقة الفوسفات والتي يتواجد فيها أيضا المئات من القوات الدنماركية”.

وأوضح أن “القوات الأمريكية تملك قاعدة لها في مقر الشركة الألمانية القريب من الرطبة وتضم قوات أمريكية وقوات تكتيكية تشرف عليها القوات الأمريكية كذلك يتواجد فيها المئات من الأمريكان”.

وتابع القيادي في الحشد، أن “هذه القواعد هي الملعومة فقط وهناك قواعد أخرى تسمى بالمواقع المتحركة غير معلومة أعدادها”.

وكانت مصادر عسكرية مطلعة قد ذكرت لـ/الانصار/ إن “عدد القوات الامريكية القريبة من الحدود تنتشر في معسكرين: الأول في منطقة (قطارات الفوسفات) في جنوب القائم، وتضم بضعة آلاف من المقاتلين، والثاني هو المقر الجديد، ويضم المئات من المقاتلين الامريكان”.

ووصلت القوات الامريكية الى معسكر “القطارات” قبل يومين فقط من تحرير القائم، التي حررت في تشرين الثاني من العام الماضي.

واضافت المصادر انه “بعد المقر الجديد للقوات الامريكية أصبح عدد الثكنات والمعسكرات التابعة للقوات الاجنبية في الانبار “6 مواقع”، وهي: معسكر الحبانية، معسكر عين الأسد في البغدادي، معسكر (تي وان) قرب هيت، ومعسكر الخسفة قريب سد حديثة، بالإضافة الى معسكر قطارات الفوسفات، والمقر الجديد قرب الحدود”.

وأكدت أن “عدد القوات الامريكية في الانبار لوحدها وصل الى “9 آلاف مقاتل”، فيما كان الجيش الامريكي قد كشف مطلع العام الحالي أن عدد قواته العاملة في عموم العراق هو 5262”.

وتنتشر القوات الأمريكية في قواعد أخرى خارج الأنبار، وهي قاعدة “فيكتوري” في مطار بغداد و”التاجي” شمال العاصمة، وقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين، وقاعدة القيارة (جنوب الموصل)، وقاعدة أربيل.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تلعب دوراً خبيثاً في المناطق الحدودية المشتركة بين العراق وسوريا، حيث تدعم المجاميع الإرهابي وتعمل على نقل الإرهابيين من سوريا إلى العراق والعكس، كما توفر لهم الغطاء الأمني والدعم المادي والمعنوي واللوجستي.انتهى/62أ

حشد الانبار يكشف عن عدد القواعد الأمريكية في المحافظة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.