طهران تحذر من ردة فعل جادة إذا تم إلغاء الاتفاق النووي

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي
المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي

الانضار/… أكد المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي, متابعة موضوع الشكوى التي تم رفعها ضد أميركا بسبب انتهاكها للاتفاق النووي و تمديدها الحظر لمدة 10 سنوات على إيران, مبينة أن ردة فعل إيران ستكون جادة بهذا الشأن.
وقال كمالوندي في مقابلة مع قناة “خبر” الايرانية, إن “الاتفاق النووي سيما في ملحقه الثاني قد تقرر فيه بان يتخذ الجانب الاخر إجراءات لالغاء الحظر المفروض على مجالات بيع النفط والتامين والبنوك والشحن في البلاد واصفا بعض اجراءات الجانب الاخر الذي أدرج في الملحق الثالث بالايجابي”, مؤكدا أن “اتخاذ الإجراءات في المجالات النووية والامنية و الطب النووي والمسرعات هي من بين التزامات الطرف الاخر”.
وأشار إلى أنه “بعد إعلان التقارير النهائية للوكالة بشان سلمية النشاطات النووية الايرانية طوال هذه السنوات والتي اعلنت عدة مرات فانه يجب على الامريكيين إلغاء كافة الحظر المفروض من قبل الكونغرس والحكومة الامريكية على البلاد”.
وأكد كمالوندي, أن “الجانب الأمريكي وسائر الدول تأخذ جانب الحيطة والحذر بشكل كبير في التعامل المصرفي بين البنوك المتوسطة والكبيرة مع إيران ومازالت هناك مشاكل”, معرباً عن “أمله بإزالة الخوف القائم بهذا الشأن وإقامة المزيد من التعاون المصرفي بين الطرفين”.
وبين, انه “تم خفض عدد أجهزة الطرد المركزي و مستوى تخصيب اليورانيوم وازدياد عمليات المراقبة على نشاطات ايران النووية”, مبينا ان “عدد اجهزة الطرد المركزي انخفض من 9 الاف الى 6 الاف جهاز في البلاد”. انتهى/ 62 س

طهران تحذر من ردة فعل جادة إذا تم إلغاء الاتفاق النووي
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.