المنظمة الاوروبية: استهداف ممنهج لنشطاء حقوق الإنسان بالبحرين

زينب

الانصار/.. استنكرت المنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان اعتقال المدافعة عن حقوق الإنسان زينب الخواجة ومعها ابنها البالغ من العمر سنة ونصف تقريباً.

وقالت المنظمة في بيان تابعه /الانصار/، أن “هذا الاعتقال يأتي ضمن سلسلة من الاعتقالات التي تعرضت لها زينب الخواجة منذ بدأ الحراك الشعبي في البحرين في 2011م وأكدت أنه جاء إثر نشاطها السلمي والمدني وتعبيرها عن رأيها ومشاركتها بقوة في الاحتجاجات السلمية”.

وأشارت المنظمة إلى أن “الخواجة فازت مؤخراً بلقب المرأة الخليجية الأكثر تأثيراً (في العام 2015) في استطلاع أجراه موقع قناة “الحرة”.

ودعت المنظمة الأوروبية – البحرينية لحقوق الإنسان السلطات البحرينية إلى “الإفراج عن الخواجة دون قيد او شرط والغاء جميع الاحكام الصادرة بحقهاوقف استهداف نشطاء حقوق الانسان في البلاد والإفراج عن جميع النشطاء، ومراعاة القوانين الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير”.

كما ودعت المنظمة الدول الحليفة للبحرين كالولايات المتحدة، وبريطانيا، والأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية الدولية بالضغط على حكومة البحرين من أجل وقف انتهاكات حقوق الإنسان المستمرة ووقف استهداف نشطاء حقوق الإنسان مع العمل على حمايتهم للقيام بدورهم وإطلاق الحريات كافة.

يذكر أن الخواجة اعتقلت بعد مداهمة منزلها يوم الاثنين الماضي 14 مارس/ آذار بسبب نشاطها وممارستها لحرية الرأي والتعبير واقتيدت بعد ذلك إلى مركز شرطة الحورة وأبلغت عائلتها انها ستنقل للفحص الطبي قبل نقلها إلى سجن مدينة عيسى للنساء.

وتشير عائلة الخواجة بحسب المنظمة إلى أن اعتقال زينب جاء بعد مشاركة لشقيقتها المدافعة عن حقوق الإنسان مريم الخواجة في فعالية مجلس حقوق الإنسان بجنيف ومشاركتها ايضا في اعتصام للنشطاء والذي نظم في فبراير الماضي بمدينة زيورخ السويسرية أمام مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) احتجاجاً على ترشح سلمان بن ابراهيم آل خليفة لمنصب رئاسة الاتحاد.انتهى/ 62 ش

المنظمة الاوروبية: استهداف ممنهج لنشطاء حقوق الإنسان بالبحرين
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.