مسؤول لبناني: ادعاء امريكا وبعض دول الخليج محاربة “داعش” هو “افتراء”

الانصار/.. أكد النائب اللبناني حسين الموسوي عضو كتلة الوفاء للمقاومة، ان إدعاء البيت الأبيض وبعض ممالك الخليج محاربة “داعش” الاجرامي هو افتراء لأن هذا العدو الاجرامي هو الأداة الطيعة التي تنفذ ما يريده الأمريكيون والصهاينة ومماليك الخليج من تخريب وتفتيت في المنطقة.
وقال الموسوي إن”الولايات المتحدة أم الإرهاب في العالم والحقيقة الإجرامية لإدارات البيت الأبيض المتعاقبة لا تحتاج إلى دليل فالفوضى الأمريكية الهدامة لا تستهدف العالمين العربي والإسلامي فقط بل العالم كله بإعتبار حدود هذا العالم تشكل جغرافيا لأمريكا بحسب استراتيجية الحزبين الحاكمين الجمهوري والديمقراطي“.
وأشار الموسوي إلى أن إدعاء البيت الأبيض وبعض ممالك الخليج محاربة داعش الاجرامية هو افتراء وإدعاء كاذب بامتياز لأن هذا العدو الاجرامي الأداة الطيعة التي تنفذ ما يريده الأمريكيون والصهاينة ومماليك الخليج من تخريب وتفتيت في المنطقة وهو الأداة الوظيفية التي تحقق مصالح الأمريكيين والعدو الصهيوني”.
وكان تجمع العلماء المسلمين فى لبنان أكد في بيان له في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة الأمريكية تشكل الراعي الأول للإرهاب ولا سيما “داعش” وهي تنحاز دائما إلى جانب ربيبتها الكيان الصهيونى بينما تصنف المقاومين الساعين لتحرير بلادهم من رجس الاحتلال الصهيوني بأنهم إرهابيون وتعمل على ملاحقتهم.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.