معارض بحريني: استقلال كردستان وتهجير “شيعة” العوامية مؤامرة صهيونية

الانصار/.. اكد المعارض البحريني الشيخ عبد الله الصالح، ان خطة إقليم كردستان للإنفصال وإستهداف الشيعة في العوامية حلقات من مؤامرة كبيرة يجري الاعداد لها من قبل بعض الجهات الإقليمية للتطبيع مع “إسرائيل” وتوطين الفلسطينين في الدول العربية.
وقال الشيخ الصالح إن ” تلك المخططات ليست بجديدة ويعود بعضها إلى عام 2011 حيث تنوي الحكومة السعودية الخلاص من المعارضة في المناطق الشيعية عن طريق تهجير أبنائها وتوطين الفلسطينين وإعطائهم الإمكانات ومن ثم إشعال صراع شيعي سني”.
ودعا الجميع الى ” تحمل مسؤولياتهم ازاء ما يحاك للمنطقة من مخطط كبير على حساب العراق في إقليم كردستان وعلى حساب الجزيرة العربية في المنطقة الشرقية كلها والبحرين واليمن”.
وعن الجرائم التي يرتكبها النظام السعودي في العوامية، اوضح الشيخ الصالح ان ” السلطات تستهدف بهجومها إسكات كل فكر ديني خالص يحمل الناس المسؤولية والقضاء على رمزية الشيخ الشهيد النمر من خلال تدمير بلدته وحوزته، والسيطرة على مزارع الرامس”.
تجدر الاشارة الى ان مزارع الرامس تعد أكبر وقف شيعي في الشرق الأوسط حيث تم إكتشاف مخزونات نفطية هائلة فيها مؤخراً.
وتعاني مدينة العوامية في القطيف حصاراً شديداً من قبل القوات الخاصة السعودية إختتمته قبل ايام بتهجير غالبية أهالي المنطقة وإستباحة مساجدها وحسينياتها وسط شعارات طائفية تحمل الكره لأبناء المذهب الشيعي. انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.