تعليقا على الحكم الظالم بحق الشيخ راضي.. 14 فبراير: قضاء آل سعود لا يختلف عن قضاء داعش

الانصار/.. استنكر ائتلاف 14 فبراير، الحكم الجائر الصادر من المحاكم السعوديّة بحقّ العلّامة الشيخ الراضي، والقاضي بسجنه 13 عامًا مع النفاذ.

وقال الائتلاف في بيان تابعه موقع/الانصار/ ان “الشيخ الراضي اختار أن يكون صاحب الكلمة الصادقة، صادعًا بالحقّ، آمرًا بالمعروف وناهيًا عن المنكر، وهو يدفع ضريبة ذلك في ظلّ حكم الطغاة من ال سعود”.

 وأضاف أنّ “هذا الحكم الجائر وغيره من الأحكام التي تستهدف علماء الدين والنشطاء في شبه الجزيرة العربيّة، صدرت من قضاء مسيّس غير نزيه يفتقر لأدنى مقوّمات العدالة، ولا يختلف من حيث الشكل والمضمون عن قضاء زمرة الدواعش إبّان دولتهم المزعومة في العراق وسوريا”.

وحكمت السلطات السعودية المدعومة من الكيان الصهيوني وامريكا ، الاسبوع الماضي، بالسجن ١٣ سنة على الرمز الشيعي آية الله الشيخ حسين الراضي.

وكان الشيخ الراضي قد طالب بسحب القوات السعودية من البحرين ووقف التدخلات في شؤون دول الجوار والتجاوب مع مطالب الإصلاح في الداخل وأشاد بحزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله في سياق انتقاده انحياز السلطة السعودية للمعسكر الغربي رافضاً وضع أحزاب ومنظمات المقاومة على لائحة الإرهاب.

ويُعد الشيخ الراضي أحد العلماء الشيعة القلائل في الخليج الذين كسروا حاجز الصمت والخوف واتخذوا موقفاً واضحاً بشأن إقدام السلطة السعودية على جريمة إعدام الشهيد “النمر” واصفاً إياه بـ“شيخ الشهداء”.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.