نيويورك تايمز: شركات السلاح الأمريكية بمساعدة ترامب ساهموا بقتل المدنيين اليمنيين

الأنصار/..

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز”، أن شركات تصنيع السلاح الأمريكية وبمساعدة الرئيس دونالد ترامب، وفرت كمًا هائلًا من القنابل للسعودية، واستخدمت في حرب اليمن لقتل آلاف المدنيين، والتسبب بأكبر أزمة إنسانية في العالم.

وجاء في تقرير للصحفيين مايكل لافورغيا ووالت بغدانيش نشرته الصحيفة الأمريكية، أن “الأسلحة التي وفرتها الشركات الأمريكية بمصادقة من المسؤولين الأمريكان سمحت للسعودية أن تقوم بحملة متهورة”.

وبحسب مسؤول سابق في إدارة أوباما قال: “وجدنا أنفسنا عالقين في الوضع الرهيب، غير قادرين على إنهائه ثم سلمناه لإدارة ستتعامل معه بشكل أسوأ مما تعاملنا نحن معه”. إنه السيناريو الذي أقحم أمريكا بشكل أعمق في أحد أكثر الصراعات كارثية في العالم. وقال النائب توم مالينوسكي: “إن هذه ليست أخطاء. هذه هجمات متعمدة ودقيقة وكل الناس في اليمن يعلمون أن القنابل التي تتسبب بهذه المعاناة مصنوعة في أمريكا”.

وتظهر السجلات بأن مبيعات الأسلحة للدول الأجنبية، والتي تسهلها الحكومة الأمريكية ارتفعت بشكل كبيرة خلال رئاسة ترامب. ووصلت بالمعدل إلى 51 مليار دولار في العام خلال السنوات الثلاث الأولى لحكم ترامب، مقارنة مع 36 مليار في العام خلال الدورة الثانية من رئاسة أوباما، والذي شهد أيضا ارتفاعا كبيرا.انتهى/62أ

نيويورك تايمز: شركات السلاح الأمريكية بمساعدة ترامب ساهموا بقتل المدنيين اليمنيين
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.