بالتعاون مع “قسد” وعدد من الخبراء الأجانب.. أمريكا تسرق الآثار السورية في الحسكة

الأنصار/..

كشفت وسائل اعلام روسية، عن قيام الجيش الأمريكي بالتعاون مع عناصر من تنظيم “قسد”، وعدد من الخبراء الأجانب بنهب الآثار السورية في محافظة الحسكة.

وقالت الوسائل إن “عمليات تنقيب وسرقة منظمة تتعرض لها المواقع الأثرية السورية، حيث بدأ جيش الاحتلال الأمريكي بالتعاون مع تنظيم قسد وخبراء أجانب من جنسيات مختلفة، منذ عدة أيام، عمليات تنقيب جديدة، ضمن قرية “الغرة” في منطقة جبل عبد العزيز الواقعة على بعد 35 كم جنوب غربي المحافظة، وذلك بهدف سرقة الآثار والكنوز السورية في المنطقة”.

وأضافت نقلاً عن مصادر أهلية في منطقة جبل العزيز، أن “مجموعة من الخبراء الأجانب تفقدت “بحماية عسكرية” موقع قرية الغرة الأثري منذ نحو الأسبوع، قبل التمركز في بناء المخفر الحراجي (سابقاً) في القرية، لتبدأ بالفعل عمليات حفر وتنقيب بالتزامن مع منع السكان من الاقتراب من مواقع التنقيب”.

وأشارت المصادر، أن “عمليات التنقيب والحفر والسرقة تتم في عدد من المواقع الأثرية ضمن قرية الغرة، أهمها مسجد الشيخ عبد العزيز الأثري القديم، وفي موقع البرغوث (آثار القلعة القديمة)، وفي موقع العلاجة (نبع المياه والكنيسة القديمة)”. انتهى/62ك

 

بالتعاون مع “قسد” وعدد من الخبراء الأجانب.. أمريكا تسرق الآثار السورية في الحسكة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.