نيويورك تايمز تكشف تفاصيل جديدة بشأن عملية اغتيال الجنرال سليماني

الأنصار/..

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية، اليوم الاحد، تفاصيل جديدة وخطيرة بشأن عملية اغتيال الجنرال قاسم سليماني في العاصمة بغداد.

وقالت الصحيفة في تقرير ان “المسؤولين الامريكان بحثوا اغتيال الجنرال قاسم سليماني خارج إيران وفي سوريا او العراق منذ شهر تموز عام 2018 معتبرين ان الهجوم عليه في إيران امر في غاية الصعوبة”.

وبينت أن “التحركات الامريكية شملت زراعة عدد من العملاء للابلاغ عن تحركاته في جميع انحاء المنطقة، حيث انه وبحسب ماورد فقد قدم مستشار الامن القومي السابق جون بولتون خيار الاغتيال لسليماني وغيره من قادة الحرس الثوري في ايار من نفس العام بعد نشر الولايات المتحدة لحاملة الطائرات والهجمات التي القت فيها الولايات المتحدة باللوم على إيران”.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولون إن “القيادة المركزية الأمريكية وقيادة العمليات الخاصة المشتركة بدأت بالتخطيط لاغتيال سليماني في شهر ايلول من عام 2018، وناقشا خيار اغتيال الجنرال في سوريا أو العراق، وكان يُنظر إلى سوريا على أنها الخيار “الأكثر تعقيدًا” وسط مخاوف من أن يؤدي استهداف سليماني أثناء تواجده بين قوات حزب الله إلى حرب مع إسرائيل”.

وتابعت أن “المذكرة التي تم تعميمها بأدراج سليماني كهدف وتم توقيعها من قبل مستشار الامن القومي في ادارة ترامب روبرت اوبراين قد تمت في يوم 31 كانون الاول وهو نفس يوم الاحتجاجات امام السفارة الامريكية في بغداد على قصف مقرات الحشد الشعبي في يوم 27 كانون الاول من عام 2019”.

وتابع أن “المذكرة تضمنت أيضًا خيارات لاستهداف منشأة طاقة إيرانية وسفينة القيادة والسيطرة التابعة لخفر السواحل في الحرس الثوري إلى جانب سليماني، فيما اقترحت مذكرة أوبراين استهداف عبد الرضا الشهلي، قائد قوة القدس بالقرب من صنعاء، وتحركت الولايات المتحدة إلى الأمام باستهداف شهلي، لكنها أخطأت الهدف”. انتهى/62ك

نيويورك تايمز تكشف تفاصيل جديدة بشأن عملية اغتيال الجنرال سليماني
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.