تقرير ايراني: المنتصرون في تظاهرات العراق هم الشعب والمرجعية والقوات المتعاطفة

الانصار/..

سلط تقرير إيراني، الاثنين، الضوء على التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ اكثر من شهرين للمطالبة بالإصلاح، مؤكدة أن الشعب العراقي والمرجعية الدينية هما من انتصر في الحركة الإصلاحية المتمثلة بالتظاهرات.

وذكر التقرير الذي نشرته قناة “العالم” واطلع /الانصار/ عليه إن “المنتصر في ساحة الإصلاح العراقي هو الشعب والمرجعية والقوات العراقية المتعاطفة مع المحتجين وكما هو الحال دائمًا ، فإن الخاسرين هم البلدان التي انتهكت سيادة البلد من خلال الزيارات المفاجئة (في إشارة إلى أميركا) ومن دون تنسيق في ذروة الأزمة وبشعار دعم الشعب العراقي واحتفلت بازدياد عدد القتلى العراقيين، وباختصار، حاولوا مصادرة حركة الإصلاح للشعب العراقي لصالحهم عن طريق دعم أعمال الشغب وتدمير الممتلكات العامة”.

وأضاف انه “يجب على الناس الحذر من الأشخاص الذين لم يشاركوا في حركة الإصلاح الأخيرة ويحاولون الآن استغلال الحركة الشعبية والحصول على غاياتهم من خلال شعارات منحرفة”.

وتابع أنه “رغم احتراق الاخضر واليابس في الازمة العراقية لكن العراق سيبقى مستقلاً ومناهضا للمحتلين ولن تتكرر تجربة حكم البعث والاحتلال الأجنبي ومجازر داعش”، مختتما بالقول: “بغداد حرة حرة الأغراب برة برة”. انتهى/62ج

تقرير ايراني: المنتصرون في تظاهرات العراق هم الشعب والمرجعية والقوات المتعاطفة
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.