لوموند الفرنسية: استهداف منشأتين كبيرتين بالسعودية يمثل إذلال وإهانة لأبن سلمان

الأنصار/..

اعتبرت صحيفة “لوموند” الفرنسية، استهداف منشأتين كبيرتين بالسعودية مَثل إذلالا وإهانة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حامل لواء القومية السعودية.

وذكر مراسل الصحيفة بنيامين بارت، في تقرير، أن السعودية محرجة الآن، وتتمنى اليوم أن الفيلم الدعائي الذي نشرته في 2017 ووصفت فيه ردها الكاسح على طهران، لم يصور أصلا“.

وأوضح بارت، ان “نبرة ذلك الفيلم تميزت بالتهور والشوفينية والاندفاعية، مما كشف عن تشدد في الدبلوماسية السعودية المناهضة لإيران، وتصلبها العدائي”، مضيفً: “لكن بعد مرور أقل من سنتين على نشر ذلك الفيلم الدعائي، ها هو الواقع يضرب الخيال، لكن على عكس ما اشتهته سفينة كتاب ذلك السيناريو، إذ لم يتمكن نظام الدفاع الجوي السعودي من التصدي لهجوم استهدف أكبر مصفاة في المملكة، في بقيق وحقل خويرس النفطي المجاور لها، الأمر الذي يعتبر إهانة رهيبة لولي العهد راعي القومية السعودية”.

وينقل بارت عن رجل أعمال أجنبي عارف بالرياض قوله: “هذه ضربة قاسية لمصداقية السعودية في وجه الغربيين“.

وفي 2017 نشرت السعودية فيلمًا دعائيًا، يحاكي بلعبة فيديو احتلال السعودية لإيران وتدمير قواعدها العسكرية، قبل أن يتمكن قادة الحرس الثوري من التصدي للقوات الغازية أو إطلاق أية رصاصة؛ كل ذلك مع هتافات الشعب الإيراني وترحيبه بجنود الملك سلمان،(كما جاء في الفيلم السعودي).انتهى/62أ

لوموند الفرنسية: استهداف منشأتين كبيرتين بالسعودية يمثل إذلال وإهانة لأبن سلمان
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.