الحشد الشعبي يفند مزاعم شراءه منازل مهدمة في نينوى: لا نريد إلا أمانها وسلامة أهلها

الأنصار/..

فند مسؤول مكتب الحشد الشعبي في بغداد أبو ضياء الصغير، اليوم الخميس، مزاعم وجود عمليات تغيير ديموغرافي “طائفية” يقوم بها الحشد في محافظة نينوى، مؤكدًا أن الهدف الأساسي من وجود الحشد هناك هو حماية المواطنين المدنين.

وقال الصغير، إن “الأنباء التي تحدثت بهذا الخصوص، كاذبة وغير مقبولة، والحشد الشعبي لا يريد من نينوى إلا أمانها وسلامة أهلها”.

وأضاف، أن “الحشد مشارك في حماية حدود المحافظة وبعض المناطق، بطلب من حكومة نينوى وقيادة العمليات، ولا يوجد تمثيل داخل مركز المدينة”.

وكان الخبير الأمني مؤيد الجحيشي زعم وجود عمليات تغيير ديموغرافي تجري في الموصل يقودها متنفذون في الحشد الشعبي عن طريق شراءهم المنازل المهدمة.انتهى/62أ

الحشد الشعبي يفند مزاعم شراءه منازل مهدمة في نينوى: لا نريد إلا أمانها وسلامة أهلها
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.