قيادي في الحشد: فتوى الجهاد الكفائي كانت تعبير رباني ومعجز إلهية لحماية العراق وشعبه

الأنصار/..

أكد النائب عن تيار الحكمة الوطني، والقائد في الحشد الشعبي، حسن فدعم الجنابي، إن فتوى الجهاد التي أصدرها الإمام علي السيستاني، كانت تعبير رباني ومعجزة إلهية لحماية العراق وشعبه والدفاع عن الدين من خطر الإرهاب.

وقال الجنابي في بيان بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لصدور فتوى الجهاد الكفائي: “في مثل هذا اليوم وبعد اجتياح الزمر التكفيرية ارض الوطن اطلق المرجع الديني الاعلى الامام السيد علي السيستاني فتوى الجهاد الكفائي وقد حمل الشعب العراقي مسؤولية التصدي لعصابات داعش مثلما تحمل في المقابل مسؤوليته الشرعية ازاء الارض والعرض والكرامة وحماية اهل العراق بكافة قومياتهم واديانهم فكانت الفتوى هي التعبير الرباني والمعجزة الإلهية لحماية العراق وشعبه والدفاع عن الدين الإسلامي من خطر الإرهاب”.

وأضاف البيان، إنه “بعد صدور الفتوى وتأسيس الحشد الشعبي، تحولت النكسة سنة 2014 في الموصل وباقي المحافظات الى نصر فتشكلت جبهة من الرجال وتحالف معها النهج الحسيني الوطني في مواجهة المارقين والمتطرفين والمحتلين”.

وبين إن “فتوى الجهاد الكفائي استطاعت ان تغير المعادلة الأمنية في العراق وتحريره من هذه الهجمة التي تعرضنا لها، ليعود الامان والاستقرار والازدهار لشعبنا ويتمم الله نعمته بالأمن والأمان”.

واختتم الجنابي قوله “تحية لكل من وقف مع العراق في معركته ودعم الحشد والقوات المسلحة العراقية في معركتها مع الارهاب تحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وحزب الله اللبناني لموقفهما الداعم للعراق تحية لكل من وقف وساعد العراق في هذه المحنة، وسلام على المجاهدين وهم يقفون على تلال المجد، والرحمة لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل للجرحى”.انتهى/62أ

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله 

قيادي في الحشد: فتوى الجهاد الكفائي كانت تعبير رباني ومعجز إلهية لحماية العراق وشعبه
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.