نائب عن الفتح: ضرورة التنسيق مع الدول الأجنبية للتخلص من نفايات واشنطن (داعش)

الأنصار/خاص..
أكد النائب عن تحالف الفتح، محمد كريم، اليوم الخميس، على ضرورة التنسيق مع الدول الأجنبية للتخلص من نفايات الولايات المتحدة ( الدواعش الأجانب)، التي حاولت قوات سوريا الديمقراطية، رميهم على الحكومة العراقية.
وقال كريم في تصريح لموقع / الأنصار/، أن “الدول الأوربية والعالمية عليها أن تتعاون مع العراق فيما يخص موضوع الدواعش الذين استلمتهم الحكومة العراقية مؤخرًا من قوات قسد الكردية المدعومة أمريكيًا”.
ولفت إلى أن “هذا التنسيق مهم لحفظ سيادة العراق، وللتخلص من نفايات الولايات المتحدة التي حاولت قسد أن تلقيها على العراق، وبالتالي تسليمهم إلى بلدانهم”.
وكشف مسؤولون عراقيون في بغداد، اليوم الخميس، عن وصول عدة وفود من مخابرات أجنبية، أغلبيتها أوروبية، خلال الفترة الماضية إلى العراق، بهدف التنسيق مع السلطات العراقية التي تحتجز العشرات من مقاتلي تنظيم “ داعش” الإرهابي، بينهم قياديون وعناصر بارزون يحملون جنسيات غربية، حيث تسعى دولهم إلى أخذ معلومات منهم تتعلق بارتباطاتهم المحلية قبل انتقالهم إلى العراق وسورية.
وتحتفظ بغداد بالعشرات من مقاتلي “ داعش”، تمكنت القوات العراقية، خلال معارك تحرير مناطق شمال وغرب البلاد من سيطرته 2014 ولغاية نهاية 2017، من اعتقالهم.
وتتصدر الجنسيات الفرنسية والبريطانية والألمانية بين مقاتلي التنظيم المحتجزين لدى بغداد، تليها جنسيات جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق في قائمة المقاتلين غير العرب، كالشيشانية، بينما تتصدر سورية والسعودية والمغرب ومصر الدول العربية في الجنسيات الأكثر وجودا بين عناصر “ داعش”.
ويتوزع المعتقلون على عدة مراكز احتجاز، أغلبها في بغداد وجنوب العراق ووسطه، إضافة إلى معتقل في بلدة قرب محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق، ويواجه أغلبهم أحكاما تتراوح ما بين الإعدام والسجن مدى الحياة، بينما ينتظر آخرون مواعيد النطق بقرار الحكم الصادر بحقهم.انتهى/62أ

نائب عن الفتح: ضرورة التنسيق مع الدول الأجنبية للتخلص من نفايات واشنطن ( داعش)
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.