“الغارديان”: قادة الاتحاد الأوروبي صامتون عن جرائم نظام السيسي

الأنصار/..

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية ،الأربعاء، عن الأسباب التي جعلت قادة الاتحاد الأوروبي يقفون إلى جانب النظام المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي المتورط في تنفيذ عمليات إجرامية وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقالت الصحيفة في مقال تحليلي للكاتب والمحامي الدولي المتخصص ريس ديفيد: “في الوقت الذي يصب البعض جام غضبهم على كل أولئك الذين ساندوا الخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن الأنظمة التي تعدم الناس بعد محاكمات “معيبة” تحظى بمشاركة دول أوروبية من بينها بريطانيا، فكان أن التقى قادة الاتحاد الأوروبي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، بعد أيام من قيام النظام بإعدام تسعة من معارضيه”.

وأضافت: “لقد جلس قادة الاتحاد الأوروبي وبينهم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، في قمتهم مع السيسي، صامتين، ولم يتطرقوا لملف حقوق الإنسان وهم يعلمون أن هذا النظام مسؤول عن إعدام تسعة أشخاص قبل تلك القمة، بعد محاكمات جائرة واعترافات انتزعت تحت التعذيب”.

وتابعت إنه “منذ أن تولى السيسي السلطة في 2014 وأعيد انتخابه في العام الماضي بنسبة 97%، وهو يحكم بلاده بطريقة استبدادية، فقد واصلت الهياكل الديمقراطية المصرية بالتراجع، كما كبح جماح استقلال القضاء، إلى جانب ذلك يسعى عبر محاولات وقحة من أجل تعديلات دستورية تتيح له البقاء في منصبه حتى 2034”.

وأوضحت: “لقد طالبت مجموعات حقوق الإنسان، وأيضاً مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، مراراً وتكراراً السلطات المصرية باحترام الحقوق الأساسية ووقف برنامج الإعدامات ومراجعة الأحكام الأخيرة”.

واختتمت الصحيفة بالقول: “على الرغم من كل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان، ما زالت بريطانيا أكبر مستثمر أجنبي في مصر، ولزمت ماي الهدوء خلال لقائها الأخير بالسيسي فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وكل ذلك يستدعي وقفة وإعادة مراجعة، ففي الوقت الذي تسعى فيه بريطانيا لاستكمال شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي، فإن الضرورة الأخلاقية تحتم أن تقوم لندن بدورها في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في كل العالم وتدافع عن العدالة وسيادة القانون.انتهى/62ك

 

الموقع الرسمي لكتائب حزب الله 

“الغارديان”: قادة الاتحاد الأوروبي صامتون عن جرائم نظام السيسي
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.