تجدد الاحتجاجات البحرينية المناهضة للتطبيع مع الصهاينة : “غير معنيين بما يقوم به الطاغية حمد”

الانصار/.. تواصلت في البحرين، التظاهرات الاحتجاجية، ضد التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، ورفض لكل مساعي الحكام العرب العملاء.

وقال تيار الوفاء الاسلامي في بيان تلقى /الانصار/ نسخة منه انه “بعد موجة الإحتجاجات التي شملت مختلف المناطق في البحرين، وتنوعت بين مسيرات وحرق لعلم الكيان الصهيوني الغاصب ووقفات ثورية وقطع للطرقات، استمر البحرانيون في رفع صوت الرفض للتطبيع عالياً عبر وسائل التواصل الإجتماعي، والإعلام الخارجي الحر البعيد عن رشاوى النظام الخليفي، مؤكدين بأنهم غير معنيين بما يقوم به العدو الخليفي من اوتماء فاضح في أحضان الكيان الصهيوني اللقيط”.

وقام ثوار بلدة كرزكان، غرب البلاد، مساء أمس الأحد 3 مارس 2019م، بتثبيت علم الاحتلال الإسرائيلي على الأرض ليكون مداساً للأقدام وعجلات السيارات، كما علّق ثوار بلدة المصلى لافتات الرفض للتطبيع مع الصهاينة على صحيفة الأحرار. وفي النويدرات، غرب العاصمة المنامة، خطّ الثوار الأرض باسم الطاغية حمد ليكون مداساً للأقدام وعجلات السيارات”، وفقا للبيان.

يشار الى أن وزير خارجية العدو الخليفي، في كل فرصة، يعبّر بلا خجل عن سعي عصابته الجاد للتطبيع مع الصهاينة وإقامة العلاقات العلنية معهم. انتهى/62ج

تجدد الاحتجاجات البحرينية المناهضة للتطبيع مع الصهاينة : “غير معنيين بما يقوم به الطاغية حمد”
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.