كتائب حزب الله: أمريكا تسعى لفرض إرادتها على الحكومة وترهيب القوى السياسية للبقاء في العراق

الانصار/خاص..

أكدت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، اليوم الثلاثاء، أن زيارة وزير الدفاع الأمريكي وكالة باتريك شناهان إلى العراق، هي محاولة لفرض الإرادة الأمريكية على الحكومة العراقية الحالية ومصادرة الإرادة الشعبية الرافضة للوجود الأمريكي في البلاد.

وقال المتحدث باسم الكتائب محمد محي في تصريح لموقع / الأنصار/، أن “الولايات المتحدة وعندما رأت تحركات القوى الوطنية العراقية والبرلمانية بالتهيئة لإصدار قانون لإخراج قواتها من العراق وسط الكثير من المواقف الوطنية المشجعة على اتخاذ هذا الموقف، بدأت تسعى لقطع الطريق أمام القوى السياسية وترهيبها وفرض الأمر الواقع على الحكومة العراقية بإدعاء أن الحكومة السابقة هي من أعطت الشرعية لوجود القوات الأمريكية في البلاد وهذا مخالف للواقع”.

وأضاف محي، أن “الحكومة السابقة كانت تعلن بشكل وأضح وصريح أن الأمريكان المتواجدين على الأراضي العراقية يقومون بدور استشاري فقط ولم يخولوا بادوار ومهام قتالية”، مبينًا أن “أمريكا تحاول خداع الشعب العراقي والرأي العام العالمي بالزعم ان الحكومة السابقة هي من أعطتها الضوء الأخضر للانتشار في العراق بريا”.

وأشار المتحدث باسم الكتائب، إلى أن “القوات الموجود على الأرض اليوم هي قوات قتالية، وبعدد وصل إلى أكثر من (34) ألف عسكري أمريكي، ينتشرون بمساحات واسعة من أراضي البلاد”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي وكالة باتريك شناهان قد صرّح خلال زيارته المفاجئة إلى العراق، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء, أن قوات بلاده تتواجد في البلاد بطلب من الحكومة العراقية، مشيرا إلى أنه سيناقش مع المسؤولين العراقيين ما يثير هواجسهم وقلقهم.

يشار إلى أن القوى السياسية الوطنية عازمة على اتخاذ قرار وطني موحد يقضي بطرد القوات الأجنبية وعلى رأسها الأمريكية من أراضي العراق، خلال الجلسات الأولى من الفصل التشريعي الثاني.

ويوم أمس الاثنين، كان هناك اجتماع بين تحالفي الفتح وسائرون لمناقشة ملف التواجد الأمريكي في البلاد، والعمل على إنهاء هذا التواجد.انتهى/62أ

كتائب حزب الله: أمريكا تسعى لفرض إرادتها على الحكومة وترهيب القوى السياسية للبقاء في العراق
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.