الافراج عن حكيم العريبي بعد احتجازه لأكثر من شهرين في بانكوك

الأنصار/.. أعلنت السلطات التايلاندية أنها ستفرج عن لاعب كرة القدم البحريني المحتجز لديها حكيم العريبي حتى نهاية اليوم الاثنين، بعد أن أسقطت المنامة مذكرة تسليمه.

وقال مدير قسم الشؤون الدولية بالإدارة شاتشوم أكابين ، إن البحرين طلبت إسقاط القضية. وقال إن محكمة الجنايات أسقطت قضية التسليم بحق العريبي.

محامية اللاعب الاسترالية لطيفة الهولي، وفي تصريح لموقع “اس بي اس” الأسترالي قالت إن الموظفين القانونيين يعملون مع إدارة التصحيحات التايلندية لضمان إطلاق سراح العريبي في وقت قريب.

وأضافت بالقول “لقد فزنا،”يجب عليهم إرساله إلى المنزل بأسرع ما يمكن.”

حكيم الشاب العشريني الذي حصل على الإقامة الدائمة من الحكومة الأسترالية عام 2017، كان قد اعتقل عام 2012 وتعرض للتعذيب من قبل السلطات البحرينية بتهمة لم يرتكبها. وفي يناير/ كانون الثاني 2014، حكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة الهجوم على مركز شرطة الخميس رغم أنه كان حينها يلعب مباراة في الدور المحلي نقلت على الهواء، الأمر الذي أدى إلى استهجان منظمات حقوق الإنسان الدولية والمجتمع الأسترالي حيث يقيم حكيم كلاجئ ويعلب لأحد الأندية المحلية.

العريبي الشاب ذي الـ25 عاماً، هو لاعب كرة قدم في نادي باسكو فالي  وكان قد سافر في 27 نوفمبر الماضي من ملبورن إلى بانكوك لقضاء شهر العسل. ولدى وصوله إلى المطار اعتقل بموجب “نشرة حمراء” للانتربول والتي صدرت بناء على طلب من البحرين. انتهى/62ج

الافراج عن حكيم العريبي بعد احتجازه لأكثر من شهرين في بانكوك
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.