بعد فارس بارود.. أسير فلسطيني أخر يستشهد في معتقلات الاحتلال الصهيوني

الأنصار/..

لم تمضي سوى ثلاث أيام عن استشهاد الأسير الفلسطيني “فارس بارود” في سجون الكيان الصهيوني المحتل، نتيجة الإهمال الطبي المتبعة بحق الأسرى الفلسطينيين، ليلحقه اليوم أسير أخر، لكن دون معرفة ملابسات وفاته.

وفي هذا الصدد، أعلنت جهات فلسطينية عدة عن استشهاد الأسير “ياسر اشتية” البالغ من عمره 36 عاما، من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، داخل سجن “إيشل” الإسرائيلي.

“أشتية” معتقل في سجون الاحتلال منذ عام 2009، بتهمة قتل مستوطن، ومحكوم عليه بالسجن المؤبد.

وذكرت تقارير إسرائيلية أن جثة الأسير “اشتية” وجدت في “ظروف غامضة” داخل غرفة السجن.

وجاء الإعلان عن استشهاد الأسير فيما لا تزال حالة الحداد قائمة داخل السجون الإسرائيلية، وتشمل إغلاق الأقسام والإضراب، استنكارا لمقتل الأسير “فارس بارود” البالغ 51 عاما من قطاع غزة، المحكوم بالسجن مدى الحياة، الذي استشهد يوم الأربعاء الماضي، جراء سياسة “الإهمال الطبي”، بعد 28 عاما من الأسر.

وبحسب الصحف الفلسطينية، فإنه باستشهاد الأسير “اشتية” يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 210 شهداء، جراء التعذيب والضرب والإهمال الطبي.

يُشار إلى أن المئات من الأسرى المرضى تحتجزهم سلطات الاحتلال في ظروف قاسية، منهم نحو (160) حالة مرضية مزمنة بحاجة إلى رعاية صحية مكثفة، ونحو (15) أسيراً يقبعون في معتقل “عيادة الرملة” بشكل دائم نظراً لخطورة وضعهم الصحي.انتهى/62أ

بعد فارس بارود.. أسير فلسطيني أخر يستشهد في معتقلات الاحتلال الصهيوني
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.