عائلته في بيان: اقتياد “حكيم العريبي” للمحكمة مكبلاً بالسلال جريمة بحق حقوق الإنسان

الأنصار/..

طالبت عائلة لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي اليوم الخميس، الحكومة التايلندي بالنظر الموضوعي في قضية أبنهم، محملة إياها إياها مسؤولية سلامة ابنها النفسية والجسدية.

وقالت العائلة في بيان أطلع عليه / الأنصار/، أن “قضاء أبنها أكثر من شهرين في السجون التايلندية، ظلماً ومعاملته بطريقة حاطة بالكرامة من قبيل اقتياده للمحكمة مكبلاً بالسلال في رجليه وحافي القدمين، ما هو إلا جريمة ترتكبها حكومة تايلاند بحق حقوق الإنسان وجريمة ضد المجتمع الرياضي ككل”.

وأضافت أن “السلطات البحرينية وجهت تهمة لحكيم في وقت كان يلعب فيه مباراة على ملعب نادي المحرق، وبثت حينها على تلفزيون البحرين”، مبينة أنها “حصلت على مستند رسمي من الاتحاد البحريني لكرة القدم بناء على طلبها يؤكد تواجد ابنها في مباراة بين فريقه نادي الشباب ونادي البسيتين، وذلك ضمن الجولة السادسة من دوري الدرجة الأولى وهو الوقت الذي تزامن مع الحادثة التي تم حكم عليه على أثرها”.

وأضافت أن “حكيم مثل وطنه البحرين خير تمثيل في كثير من المحافل الرياضية وحقق له البطولات والإنجازات قبل وبعد اعتقاله، فحياته كانت تتمحور في حبه الشديد للرياضة وخصوصا كرة القدم”.

وفي ختام البيان، عبرت العائلة عن شكرها لكل من ساند حكيم في محنته من مؤسسات المجتمع المدني من منظمات حقوقية استرالية وبحرينية ودولية والمجتمع الرياضي من إخوة حكيم وزملائه وناديه ياسكو فالي ودورهم البارز ووقوفهم إلى جانبه.

وكان اللاعب الإيطالي ومدافع فريق يوفنتوس جورجيو، قد أعلن تأييده لقضيّة لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، المعتقل في تايلاند منذ أكثر من شهرين.

وطالبت سفيرة أمريكا السابقة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور، حكومة تايلاند بعدم ترحيل لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي للبحرين.

وتقدم كل من منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية ومعهد “بيرد”، بنداء عاجل لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وإلى عدد من كبار ممثلي الأمم المتحدة بمن فيهم المقرر الخاص المعني بالتعذيب، والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، أكدا فيه أن تسليم العريبي إلى البحرين سيشكل “طردًا غير قانوني” وسيكون انتهاكًا لالتزامات تايلاند القانونية الدولية.انتهى/62أ

عائلته في بيان: اقتياد “حكيم العريبي” للمحكمة مكبلاً بالسلال جريمة بحق حقوق الإنسان
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.