دائرة الظلم والاضطهاد تتسع في البحرين: هذا ما يحدث ضد الشعب  

الانصار/.. قال نائب أمين عام جمعيّة الوفاق الشيخ حسين الديهي إنّ شعب البحرين لا زال يعاني من حكم الديكتاتوريّة والأحكام التعسفيّة، وأنّ ما يحدث اليوم على اللاعب حكيم العريبي يعدّ بمثابة عيّنة على ظلامة هذا الشعب المظلوم.

الديهي أوضح في سلسلة تغريداتٍ على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنّ مشهد الرياضي البحرينيّ العريبي “وهو مربّط بالسلاسل ويُساق حافي القدمين، هزّ كل العالم، إلا حكومة البحرين التي تفتخر أنّها هي من أوصلت هذا المظلوم إلى هذا الحال”.

وأضاف أنّ معظم حكومات العالم تستنفر لو ظهر أحد أبنائها بهذا المنظر، مهما كان حجم الخلاف، لكن لأنّ النظام البحريني يتعامل مع أبناء البحرين على أنّهم أعداء، ويتفنّن بالانتقام منهم، فهو لا يُعير اهتمامًا بهذا المشهد، بل هذا يُفرحه، لأنّه في ظلّ هذا النظام القمعي، يُراد للجميع أن تُمتهن كرامتهم، وأنّ كل ما يجري هو بطلب النظام وضغطه- على حدّ قوله.

ولفت الديهي إلى أن ما يجري على الشعب داخل البحرين وداخل السجون فيه أبشع صور الامتهان على الرجال والنساء والأطفال، وما يحدث لحكيم العريبي يعكس اتساع دائرة الاضطهاد والظلم والإرهاب ضدّ الشعب المسالم.

واعتبر أنّ حكيم العريبي يختصر كل شباب البحرين المبدعين والمتطلعين إلى المستقبل، في حين يعمل النظام على تدميرهم وتخريب مستقبلهم وتحويل أجسادهم إلى لوحات للتعذيب والامتهان والظلم.

ورأى الديهي أنّ العالم أمام مسؤوليّة أخلاقيّة وإنسانيّة كبرى، وهو يتابع قضيّة حكيم العريبي بكلّ فصولها المأساوية، وعليه أن يسجّل موقف شرف في إنقاذ حكيم، الذي وجّه نداءه أمام الإعلام العالمي، مطالبًا العالم بأن يتحمّل المسؤوليّة في إنقاذه. انتهى/62ج

 

دائرة الظلم والاضطهاد تتسع في البحرين: هذا ما يحدث ضد الشعب  
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.