قيادات الحشد الشعبي تحذر من “جهة سياسية” معروفة هدفها استهداف فصائل المقاومة الإسلامية

الأنصار/.. دعا الأمين العام لعصائب اهل الحق (إحدى فصائل المقاومة الإسلامية) قيس الخزعلي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيس المجلس الأعلى همام حمودي، الجمعة، جهة سياسية الى الحذر من الفتن والأضرار التي يمكن ان تلحق في وضع البلد الأمني، فيما دعوا جماهير الحشد إلى الهدوء وتأجيل تظاهراتهم.

وقال بيان صدر عن اجتماع قادة سياسيين في منزل الخزعلي وتلقى /الانصار/، نسخة منه انه “بتاريخ الجمعة المصادف الـ11 من كانون الثاني الحالي، اجتمع هادي العامري وهمام حمودي وابو مهدي المهندس وسامي المسعودي واحمد الاسدي وابو جهاد الهاشمي في مكتب قيس الخزعلي لدراسة تداعيات مشاريع الاستهداف الممنهج للحشد الشعبي وفصائله ورموزه التي تقوم بها جهة سياسية معروفة تمتلك فضائية وجيوش إلكترونية”.

واضاف ان “المجتمعين طالبوا هذه الجهة بالتوقف عن هذه السياسة فورا والحذر من الفتن والأضرار التي يمكن ان تلحق وضع البلد الأمني والمجتمعي”، مشيرا الى انهم “منحوا فرصة لمبادرة رئيس الجمهورية في تحقيق بهذه الاساءات واتخاذ الإجراءات اللازمة تبعا لذلك”.

وتابع البيان ان “المجتمعين شكروا جماهير الحشد الشعبي على مشاعرهم الصادقة وحرصهم على عدم السماح بالمساس به او الإساءة اليه”، موضحا انهم “دعوهم الى الهدوء وتأجيل تظاهراتهم لحين ظهور تغيير فعلي في سياسة استهداف الحشد الشعبي”.

واشار البيان الى ان “المجتمعين اكدوا ان الحشد الشعبي سيبقى صمام الأمان والمدافع عن الوطن والشعب والمقدسات ولن تستطيع المحاولات المكشوفة النيل من هذا الكيان المقدس”. انتهى/62ج

قيادات الحشد الشعبي تحذر من “جهة سياسية” معروفة هدفها استهداف فصائل المقاومة الإسلامية
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.