ردًا على تصريحات طالباني.. الجبهة التركمانية: شخصٌ هارب ويجب معاقبته بأشد العقوبات

الأنصار/..

قال القيادي في الجبهة التركمانية العراقية وعضو مجلس محافظة كركوك علي مهدي، اليوم الخميس، أن رئيس مجلس كركوك وكالة ريبوار طالباني “هارب” ويدلي بتصريحات كيفما يشاء من اربيل.

جاء ذلك ردًا على تصريحات طالباني الذي ربط فيها قضية إنزال علم كردستان برايات الامام الحسين والعباس (عليهما السلام) المرفوعة من قبل أهالي المحافظة.

وذكر مهدي، أن ” رئيس مجلس كركوك (طالباني)، هارب منذ أكثر من سنة إلى أربيل، ويدلي بتصريحات ضد أهالي المحافظة كيفما يشاء”، مؤكدا أن “مثل هكذا تصريحات تؤثر على التعايش السلمي في المحافظة”.

وطالب “الحكومة المركزية بـاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه لكونه تطاول على الرموز الدينية”، مشددا على “ضرورة معاقبته بأشد العقوبات”.

وكان ريبوار الطالبي ظهر في أحدى القنوات الكردية، امس الأربعاء، داعيا الى رفع العلم الكري في كركوك، وإنزال رايات الامام الحسين والعباس عليهما السلام وازالة صور المراجع الدينية المرفوعة في المحافظة.انتهى/62أ

ردًا على تصريحات طالباني.. الجبهة التركمانية: شخصٌ هارب ويجب معاقبته بأشد العقوبات
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.