بمساعدة “العائلة الحاكمة” في البحرين.. العمال الأجانب يستحوذون على النسبة الأكبر في الوظائف

الأنصار/.. لن تكف السلطات الحاكمة في البحرين، عن سياسية التهميش والإقصاء بحق الطائفة الشيعية هناك، حيث أعلنت هيئة التأمينات الاجتماعية إن عدد الموظفين الأجانب الجدد الذين انضموا إلى السوق المحلي في الربع الثالث من العام 2018 قد بلغ 54 ألف موظف بمتوسط راتب شهري يصل إلى 209 دنانير، في مقابل يطالب معظم المواطنين منذ فترة، بتحقيق مطالبهم المشروعية، وتوفير فرص العمل.

 وفق إحصائيات رسمية حديثة، صادرة عن الهيئة، كشفت الأرقام أن نسبة الذين دخلوا منهم سوق القطاع الخاص قد بلغت 83% من إجمالي الموظفين الجدد، بعدد 4630 فردا مقابل 921 آخرين سجلهم القطاع العام.

وذكرت أن متوسط الراتب الشهري لأولئك الموظفين في القطاع العام قد بلغ 620 دينارا مقابل 412 دينارا لموظفي الخاص.

وبحسب الاحصائية، فإن عدد الموظفين غير البحرينيين قد فاق 500 ألف عامل، وقل عددهم عن عام 2017 بنحو 2236 عاملا، وكان عدد النساء منهم 38 ألفا و839 وعدد الذكور 462 ألفا و135 فردا، فيما بلغ متوسط معاشاتهم كل شهر 235 دينارا بحرينيا.

هذا ويستحوذ العمال الأجانب على النسبة الأكبر في سوق العمل فيما آلاف الشبان الجامعيين عاطلون عن العمل. وكانت أرقام حكومية تم استعراضها ضمن مؤشرات سوق العمل لعام 2017 أشارت إلى وجود 605 آلاف عامل أجنبي مقابل 158 ألف مواطن يعملون في البحرين.

وتشكك منظمات المجتمع المدني والمراجع الاقتصادية في البحرين بالأرقام الرسمية وبالأخص معدل البطالة والذي تحدثت مصادر اقتصادية أنه يلامس الـ 20 %.

وكان نائب الأمين العام لاتحاد نقابات عمال البحرين عبد القادر الشهابي قد أكد في يناير/كانون الثاني الماضي أن سوق العمل في البحرين بات يعاني من خلل كبير على صعيد العمالة الوطنية، مضيفاً “وصلت النسبة إلى 5 عمال أجانب مقابل بحريني واحد”.

وتؤكد المعارضة في البحرين أن غياب الرؤية الاقتصادية واستمرار الفساد ونهب الأموال العامة والثروات وتغييب الدور الشعبي بشكل كامل عن سدة القرار الاقتصادي والسياسي، والتحكم التام في كل مفاصل الدولة بشكل فردي أدى إلى ضعف الرواتب وتخلف الوضع المادي والمعيشي للمواطنين وتفشي البطالة في مقابل تعاظم وتضخم الحسابات والأرصدة المالية للمسؤولين بشكل غير مسبوق. انتهى/62ج

بمساعدة “العائلة الحاكمة” في البحرين.. العمال الأجانب يستحوذون على النسبة الأكبر في الوظائف
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.