وزير الداخلية الإيراني : الأمريكان أسسوا داعش وفشلت مخططاتهم في العراق وسوريا

الأنصار/… أكد وزیر الداخلیة الایرانی عبدالرضا رحماني فضلي, أن الأمريكان أسسوا عصابات “ داعش” الإجرامية لاستخدام الدین ضد الدین, فيما أشار إلى أن جميع المخططات الأمريكية فشلت في العراق وسوريا.

وقال فضلي خلال مراسم اقیمت في مدینة مشهد شمال شرق ایران لتقدیم وتودیع محافظ خراسان الرضویة الجدید والقدیم, إن “أمريكا حینما دخلت سوریا حددت مدة عام إلى عامین لتحقیق اهدافها”, مبيناً أن “واشنطن حینما طرحت قضیة الهلال الشیعی ارادت تحطیم جمیع الاواصر بین الدول الاسلامیة”.

وأشار إلى أن “منطقة الشرق الاوسط انتصرت علي العدو وتعلن للكیان الصهیونی وسائر الاعداء بانهم لا یمكنهم تبدیل المنطقة الي ساحة یصول ویجول الاستكبار فیها”.

وتابع وزیر الداخلیة الإيراني، أن “امیركا جاءت الي المنطقة بكل امكانیاتها للهیمنة علیها الا اننا نرى الیوم فشل كل مخططاتها في لبنان وسوریا والعراق والیمن وكانت اخر اداة لامیركا هي استخدام الدین ضد الدین وفي هذا السیاق اسسوا تنظیم داعش الارهابی الا انه افتضح امرهم في هذا الشأن أیضاً”.

ولفت إلى أن “مكانة امیركا لدى الرأي العام العالمي قد ضعفت بعد حادثة 11 أيلول وغزو امیركا للعراق وافغانستان في حین ان الجمهوریة الاسلامیة تعاظم دورها في العلاقات السیاسیة على الصعید الدولي، وفي الوقت الذي كان الاعداء یعلنون بانهم سیقومون باحتواء الجمهوریة الاسلامیة في غضون اسبوع یعلنون الان بان ایران خارجة عن سیطرتهم”.

وتابع أن “أمیركا دفعت الكثیر من الاثمان فی مواجهة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اعلامیاً, وفي هذا القطاع ایضا سلم حكام امیركا عقولهم بید المنافقین (زمرة خلق الارهابیة)”. انتهى/ 62 س

 

وزير الداخلية الإيراني : الأمريكان أسسوا داعش وفشلت مخططاتهم في العراق وسوريا
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.