السلطات التونسية تعدم دواعش قتلوا راعي اغنام غرب البلاد

الأنصار/.. قضت محكمة تونسية، بالإعدام مع وقف التنفيذ في حق أربعة مجرمين من داعش دينوا بقتل راعي أغنام في 2015 في غرب البلاد.

وفي 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 ذبح مجرمو داعش  راعي الاغنام مبروك السلطاني (17 عاما) بجبل المغيلة، واتهموه بتزويد الجيش معلومات عن تحركاتهم مقابل أموال، في جريمة هزت الرأي العام المحلي آنذاك.

وقال الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليتي لفرانس برس الأربعاء إن 49 شخصا متهمون في القضية يحملون الجنسيتين التونسية والجزائرية من بينهم أربعة موقوفين و45 في حالة فرار. 

وحكم على أربعة متهمين بينهم ثلاثة في حالة فرار بالاعدام بتهمة “ارتكاب “جرائم ارهابية” و”الانضمام للتنظيم الاجرامي” و”القتل العمد” وفقا لقانون مكافحة الارهاب للعام 2015، وفقا للسليتي.انتهى/62ج

السلطات التونسية تعدم دواعش قتلوا راعي اغنام غرب البلاد
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.