من اجل تحسين صورتها بعد مقتل خاشقجي.. السعودية تتحالف مع أحزاب أوروبية معادية للإسلام

الأنصار/.. أفاد موقع لوب لوج الأمريكي، إن السعودية تحالفت بشكل سري مع التيار اليميني المتطرف المعادي للإسلام في أوروبا، من أجل نشر الفكر الوهابي التكفيري الذي يروج له ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب الموقع الأمريكي خضع التمويل السعودي، الذي يركز تقليدياً على الفكر الوهابي، لبعض التغييرات، ليصبح أكثر فاعلية في عهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وفي خطوة تهدف إلى إظهار وجهها المعتدل الجديد، والحد من الأضرار التي لحقت بسمعة الإدارة السعودية الارهابية التي أصبحت مثيرة للجدل في بلجيكا، تخلَّت السعودية عن إدارة المسجد الكبير في بروكسل.

وعلاوة على ذلك، فإن تركيز المملكة قد تحول في بعض البلدان المُختارة إلى الترويج لمجموعة تكفيرية تدعو إلى الطاعة المطلقة للحاكم، وهي نتاج حملة الأمير محمد بن سلمان القمعية على المنتقدين والناشطين في الداخل.

وتبنَّت المنظمات غير الحكومية السعودية الرسمية، التي كانت ذات يوم توزع هبات المملكة للترويج للتكفير، بالإضافة إلى بعض المسؤولين السعوديين، تبنت لغة التسامح والاحترام ومبادئ حوار الأديان، لكنَّهم لم يقدموا تغييراً ملموساً في الداخل لتعضيدها، بحسب الموقع الأمريكي.

واضاف الموقع ان”تحركات ابن سلمان كانت مصحوبةً بدعمٍ من اليمين الأوروبي واليمين المتطرف، وكذلك الجماعات الغربية المحافظة المتطرفة التي يصعب في العموم اعتبارها منارات للتسامح والاحترام المتبادل”.

ونبعت حاجة السعودية إلى الحصول على القوة الناعمة من الانتقاد الغربي المتصاعد لحربها في اليمن وإدانة قتل الصحفي جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في إسطنبول. انتهى/62ج

من اجل تحسين صورتها بعد مقتل خاشقجي.. السعودية تتحالف مع أحزاب أوروبية معادية للإسلام
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.