موقع أمريكي: داعش تستخدم “حرب العصابات” في كركوك.. ومراقبون: استعينوا بالمقاومة لردعهم

الأنصار/ترجمة..

قال موقع “إكسبريس” الأمريكي، أن عصابات داعش الإرهابية بدأت تعود إلى الأراضي العراقية بعد إن تم سحقها تماماً في ساحات المعارك.

وقال الموقع في تقرير ترجمه /الأنصار/، أن “بعض الخبراء حذروا من عودة الهجمات الإرهابية الداعشية إلى العراق بعد عودتهم كمنظمة (حرب عصابات)”.

وأضاف أن “أسلوب عصابات داعش الإجرامية تحول إلى هجمات الكر والفر وذلك بهدف تقويض الحكومة”.

وأوضح الموقع، أن ” هجمات داعش في محافظة كركوك ازدادت لأكثر من الضعف في العام 2018 عن العام الماضي، وفقاً لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية”.

وكشف القيادي في تحالف الفتح محمد مهدي البياتي, في تصريح لموقع /الأنصار/ عن وجود “حرب عصابات, تخوضها القوات الأمنية مع بعض الخلايا النائمة التابعة لمجرمي داعش في كركوك”.

وقال البياتي، أن “مجاميع صغيرة تابعة لعصابات داعش الإجرامية تتواجد في أطراف كركوك والحويجة ومخمور”، مبينا أن “هذا التواجد ليس كوجودهم العسكري السابق الذي كان يضم دبابات ودروع وأفواج ومجموعات مسلحة تتحرك بحرية وتقتل وتعذب”.

وأوضح القيادي في تحالف الفتح، أن “القضاء النهائي على داعش يحتاج بالدرجة الأولى والأهم إلى إنهاء الصراعات السياسية، لأن هناك البعض سكت عن داعش من اجل الانتقام من الحكومة في حين إن تلك العصابات المجرمة كانت آفة على الجميع”.

وكان مختصون عسكريون قد اكدو لـ/الانصار/ ان ” الاوضاع الامنية غير المستقرة في مناطق كركوك ومخمور وغيرها تحتاج الى زج قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية في الميدان كونها تمتلك خبرات عالية في اسلوب حرب الشوارع، الامر الذي يمكنها من التصدي لهجمات حرب العصابات التي تشنها داعش بين الحين والاخر”. انتهى/62أ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.