تجمع العلماء المسلمين يحمل الحريري مسؤولية تعطيل الحكومة

الأنصار/.. حمل “تجمع العلماء المسلمين”، رئيس الحكومة المكلف، مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة بعدم إعطاء من يستحق حقه في التركيبة الوزارية، معتبرا أن البقاء على التعنت لن يؤدي إلا إلى مزيد من تضييع الوقت وإهدار للفرص المتاحة لإصلاح الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتأزم، خاصة مع التهديدات الصهيونية المتصاعدة في الجنوب اللبناني.

وقال التجمع في بيان له ان “الأوضاع في لبنان تذهب إلى مزيد من التأزم رغم حرص الكثيرين على عدم تطورها بهذا الاتجاه”، مذكرة بأنها كانت حذرت “مرارا من أن بقاء الوضع على ما هو عليه من دون تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مسؤولية معالجة الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية سيؤدي حتما إلى ما لا تحمد عقباه، وما حصل بالأمس القريب في بلدة الجاهلية كاد أن يدخل البلد في آتون حرب خطيرة تقضي على الاستقرار الهش الذي تعيشه البلاد”.

واعتبر أن “قضية الأنفاق التي اخترعها العدو الصهيوني هي مسألة مختلقة يريد من خلالها رئيس وزراء الكيان الغاصب الهروب من أزماته الداخلية وتهم الفساد التي يراد من خلالها تحويله للقضاء، وهي في نفس الوقت اعتداء على السيادة اللبنانية، فما نفعله فوق أرضنا وفي باطنها أمر خاص بنا لا يحق لأحد التدخل فيه وهو إن وجد فمن الأسرار العسكرية التي للبنان التحفظ عن الإعلان عنها”.

ودعا “رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري إلى “المبادرة سريعا لإعلان تشكيلته وإعطاء كل ذي حق حقه في التمثيل خاصة النواب السنة المستقلين”، معتبرا أن “إصراره على عدم إعطائهم هذا الحق هو خروج عن المعايير التي اعتمدت في التشكيل وإخراج للحكومة المقبلة من صفة حكومة الوحدة الوطنية”. انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.