الجيش اللبناني: ضرورة وضع حد لخروقات العدو الصهيوني

الأنصار/.. عقد اجتماع ثلاثي، في رأس الناقورة، برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، اللواء ستيفانو ديل كول، وحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة منسق الحكومة اللبنانية لدى قوات الأمم المتحدة، العميد الركن أمين فرحات.

وشدد الجانب اللبناني على موقف الحكومة اللبنانية المتمسك بسيادة لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية، والرافض لخروقات العدو الصهيوني الجوية والبحرية والبرية والاستفزازات المتكررة وطالب بوقفها.

وطالب الجانب اللبناني إسرائيل “بالانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر.

وشدد على أن مزاعم الكيان الصهيوني المتعلقة بوجود أنفاق عند الحدود الجنوبية هي مجرد ادعاءات لحينه، مطالباً بمعلومات دقيقة وإحداثيات عن الأماكن التي زعمت تل ابيب أنها تحتوي على أنفاق، وذلك ليبنى على الشيء مقتضاه.

ولفت الجانب اللبناني إلى أن لبنان يلتزم بالقرار “1701” وبحدوده المعترف بها دولياً مطالباً بتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 13/L73 القاضي بالطلب من الكيان الصهيوني ضرورة دفع المستحقات المترتبة على عدوانه على المنشأة النفطية في الجية في عام 2006، والتي نجم عنها أضرار بيئية جسيمة بقيمة نحو 856.4 مليون دولار.

ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الضغط على تل ابيب لتنفيذ القرار المذكور.

بدوره قال قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء ستيفانو ديل كول إنه على الأطراف تقديم الدعم الممكن للحد من مستوى الخطاب المرتفع. انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.