الحوثيون: السفير الأمريكي الجديد في العراق سيمهد لإثارة الفتن كما فعل في اليمن

الأنصار/خاص.. أكد عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله “الحوثيون” محمد القبلي, اليوم الخميس, أن الولايات المتحدة تسعى من خلال تعين السفير الأمريكي ماثيو تولر في العراق لإثارة الفتن داخل البلاد.

وقال القبلي, في تصريح خص به /الانصار/ أن “واشنطن تعمل على تقسيم البلدان عبر النفوذ إلى المجتمع بوسائل مختلفة من خلال اتخاذها شعارات ديمقراطية وإنسانية ومنظمات مجتمعية تخدع عبرها الشباب والنساء وبسطاء العلم والثقافة”، مبينا ان “امريكا في الحقيقة تريد شرذمة المجتمعات المقاومة لسياساتها, وما يحصل في اليمن اليوم هو دليل على ذلك”.

وأضاف أن “أمريكا تريد أن يكون الحل الأول والأخير بيدها, حيث انها تعطي صورة للشباب بأنه لا يمكن أن يكون هناك استقرار ولا حلول إلا إذا كانت هي موجودة”.

وأوضح القبلي أن “الولايات المتحدة تريد تقسيم أي بلد على أساس عرقي وطائفي ومذهبي وحتى أن لم تجد هذه المبررات على الأرض فهي تختلقها”, مشيرا الى أن “الحلول التي تعطيها الولايات المتحدة للعراق اليوم هي نفسها التي كانت تعطيها لليمن”.

تجدر الإشارة الى ان الولايات المتحدة قررت استبدال سفيرها في العراق دوغلاس سليمان بسفيرها في اليمن ماثيو تولر لغرض تحقيق المرحلة الجديدة من سياستها في المنطقة عموما والعراق خصوصا.

يذكر ان تولر كان اشد أعداء الشعب والمقاومة اليمنية وابرز مساعدي ما يسمى التحالف السعودي في جرائمه ضد الأبرياء وله عدة تصريحات ومواقف مثيرة للجدل وساهم الى حد كبير في عدم تحقق الحل السياسي للازمة اليمنية بهدف تحقيق مصالح الإدارة الأمريكية في ذلك البلد المظلوم. انتهى/62أ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.