الحرس الثوري: النهضة الإسلامية ستحطّم “الهيمنة الصهيونية” وتنقذ المستضعفين

الأنصار/… أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء محمد علي جعفري, أن النهضة الاسلامية العظيمة المبنية على الايمان والمقاومة والجهاد ستحطم نظام الهیمنة والشبكة الصهیونیة, وتنقذ المستضعفين.

وقال جعفري في رسالة وجهها إلى ملتقى “المجاهدون في الغربة” الدولي المنعقد في جامعة دامغان بمحافظة سمنان شمال شرق ایران، إن “هذا التكريم هو للمكانة الشامخة لمشاهير اصبح نهجهم مروّجا لحركة وخطاب كان امنية للانبياء والاولياء على مدى التاريخ، خطاب يمضي بعمقه الاستراتيجي والحاسم بالامة الاسلامية نحو بوابة الحضارة الاسلامية الحديثة”.

وأشار إلى أن “النهضة العظیمة المبنیة على الایمان والمقاومة والجهاد بتغلبها على قوى الهیمنة في الجاهلیة الثانیة تتجه لتحطیم الخنادق المهترئة لنماردة وفراعنة (نظام الهیمنة والشبكة الصهیونیة) وتحقیق هدف إنقاذ المحرومین والمستضعفین من العبودیة الحدیثة”.

وأوضح جعفري, أن “تاریخ المسلمین الشیعة الزاخر بالفخر محلّى دوما باسم وذكرى رجال عظام صانعين للملاحم لم یفكروا سوى باعتلاء الاسلام المحمدي الاصیل وقد وهبوا قلوبهم وارواحهم فداء في امتداد خط عاشوراء لحقیقة الاسلام والجهاد ورفع رایة المقاومة والصمود”.

وبيّن, أن “هذا الأمر هو ثمرة لتضحیات وجهود شهداء شامخین من المقاومة من امثال مغنیة وحججي وصمود وصلابة مناضلین شجعان من امثال الشيخ الجلیل زكزاكي والاف اخرین من المجاهدین في سبیل الله الذین جعلوا الاسلام الثوري الیوم على مدار الفضیلة والاقتدار في اطار هندسة النظام العالمي، رجال بواسل رفعوا شعار الجهاد والشهادة ولم تستطع القیود والحواجز الافتراضیة والحدود الجغرافیة في منعهم من انجاز رسالتهم التاریخیة والكبرى”. انتهى/ 62 س

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.