إرادة تدين الحكم الصادر بحق الشيخ سلمان: وصمة عار في جبين النظام الخليفي

الأنصار/.. قالت رئيسة حركة إرادة حنان الفتلاوي، إن الحكم بالسجن المؤبد “على الشيخ الشجاع علي سلمان من قبل النظام البحريني لإسكات صوت المعارضة هو وصمة عار في جبين النظام”.

ودعت الفتلاوي منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي أن يتفاعلوا مع القضية كما تفاعلوا مع مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وأن لاتُسكتهم الأموال.

وفي خطوة تضاف إلى سجل جرائم الكيان الخليفي، اصدرت محاكم العدو الخليفي،الاحد الماضي، حكما بالسجن المؤبد على أمين عام جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، حسبما افادت وسائل اعلام بحرانية.

وكانت المحاكم  الكيان الخليفي قد أصدرت حكمًا بتاريخ 21 حزيران/يونيو 2018 يقضي ببراءة الشيخ علي سلمان ومعه القياديّان الشيخ حسن سلطان والنائب السابق علي الأسود من تهمة القيام بأعمال عدائيّة داخل البحرين، وقبول مبالغ ماليّة من دولة أجنبيّة، في إشارة إلى قطر، مقابل إمدادها بأسرار عسكريّة ومعلومات تتعلّق بالأوضاع الداخليّة في البلاد، لكن النيابة العامة طعنت في حكم البراءة، وكان من المقرر أن تصدر محاكم الاستئناف اليوم الاحد بتاريخ 4 تشرين الثاني/نوفمبر الحكم في الطعن.

وكان زعيم المعارضة البحرينية قد أوقف في 2014، وحكم عليه في تموز/يوليو 2015 بالسجن لأربعة أعوام لإدانته بتهمة “التحريض” على “بغض طائفة من الناس” و”إهانة” وزارة الداخلية.

وصّعد النظام البحريني من وتيرة الاعتقالات مع الاقتراب من موعد الانتخابات التشريعية المقررة 24 تشرين الثاني ، في الوقت الذي أعلنت فيه القوى الثورية والسياسية المعارضة من بينها جمعية الوفاق.

ويحاول الكيان الخليفي ان يلتفّ على المطالب الشعبية والحراك الشعبي دون النزول لتحقيق رغبات الشعب ومطالبه التي خرج من أجلها في 14 من فبراير 2011، وبحسب التاريخ السياسي والنضالي لشعب البحرين الذي لا يخلو من حراك شعبي أو انتفاضة كل 10 سنوات فإن تطور الاوضاع دون السماع لصوت المعارضة الممثل الحقيقي للشعب ينذر باحتقانات وتفاقم الوضع السياسي والاقتصادي ويؤدي لمشاركة اكبر من فئات المجتمع البحريني وبشكل أقوى من قبل، في مواجهة تعنت السلطات الخليفية وتمسكها بخيار التحدي القمعي لإخماد الاحتجاجات المستمرة منذ مايقارب السبع سنوات. انتهى/62ج

إرادة تدين الحكم الصادر بحق الشيخ سلمان: وصمة عار في جبين النظام الخليفي
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.