كاتب بريطاني: العالم الغربي لا يعلم أن السعودية لا تطيق الاصوات المعارضة

الأنصار/.. رأى الكاتب البريطاني ديفيد أرونوفيتش, في مقال لصحيفة “التايمز” البريطانية, أنه لازالت هناك إمكانية ولو كانت ضئيلة في أن يكون الكاتب والصحافي السعودي جمال خاشقجي على قيد الحياة في مكان ما.

وقال الكاتب البريطاني متسائلا ” توجه هذا الفريق الضخم من الجنود والمسؤولين السعوديين إلى اسطنبول وذهبوا إلى القنصلية قبل ساعات من اختفاء خاشقجي فيها؟”, مبينا أن “العالم الغربي لا يعلم أن مملكة آل سعود لا تطيق وجود أصوات معارضة لها”.

وأضاف الكاتب, أنه “حتى الأصوات الإصلاحية التي تنادي بإصلاحات محدودة داخل النظام أصبحت تتعرض للقمع غير المسبوق في المملكة”, مشيرا إلى أن “بعض المؤيدين للنظام عملية اختفاء أو مقتل خاشقجي تضاهي عملية الموساد قبل عدة سنوات لاغتيال محمود المبحوح أحد قياديي حركة حماس في الإمارات”.

وأوضح أن ” السعودية كانت شديدة الأهمية للغرب منذ نشأتها كانت مصدرا لتدفق الأموال في بنوك الغرب, على الرغم من أنها كانت تمول (المتشددين والوهابيين)”, مؤكدا أن “الغرب كان حريصا على تحويل المملكة تدريجيا إلى النمط الغربي للمعيشة دون إحداث هزات مجتمعية”.

وأضاف متسائلا “لماذا يُقتل خاشقجي أو يُختطف بهذه الطريقة الفاضحة؟ وهل سبب ذلك أنه يعرف الكثير من المعلومات التي تربط بين السعودية وأسامة بن لادن؟”.

وشدد الكاتب البريطاني على “أهمية خروج المملكة بتبرير مقبول لاختفاء خاشقجي في قنصليتهم”, مطالبا “لندن وواشنطن بوقف تصدير السلاح للرياض وإيقاف التعاون معها في كل المجالات بالإضافة على ضرورة فرض عقوبات على مسؤولين سعوديين بارزين”.انتهى/62أ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.