“نيويورك تايمز”: الضابط العراقي الذي إخترق قيادة تنظيم داعش قد قطع راتبه بسبب حجج واهية

الانصار/.. كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية ،الاربعاء، ان ضابط الإستخبارات العراقية الذي إخترق قيادة تنظيم داعش “حارث السوداني” قد قطع راتبه بسبب حجج واهية.

وقالت الصحيفة نقلا عن والد الضابط ان ” عائلة ولده كانت تعاني الأمرّين منذ إستشهاده مطلع العام الماضي جراء إنقطاع راتبه بسبب حجج واهية”، مضيفة انه “كان يسعى طوال العام الفائت الى الحصول على إعتراف حكومي بتضحية ولده من أجل الحصول على راتبه التقاعدي لإعالة أرملة (حارث) وأطفاله الثلاثة ، إلا أن الروتين المعمول به من قبل أصحاب القرار قد أصابه بالإحباط”.

واوضح انهم ” طالبوه بتزويدهم بما يثبت إستشهاده على الرغم من أن (خلية الصقور الإستخباراتية) التي ينتمي لها الشهيد ، كانت قد أصدرت كتاباً رسمياً يفيد بإستشهاده خلف خطوط العدو أثناء مقارعته لتنظيم داعش الارهابي”.

واشارت الى ان “الضجة الإعلامية التي أشادت ببطولات الشهيد خلال اليومين الماضيين في الأسواق والمنتديات فضلاً عن وسائل التواصل الاجتماعي ووكالات الأنباء العربية والغربية ، قد دفعت بمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي الى إرسال موفد لعائلة (السوداني) مساء الاثنين الماضي إلى منزلها الواقع في مدينة الصدر شرقي بغداد من أجل حل مشكلتهم الحالية”.انتهى/62ك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.