معهد فرانكفوني: انتهاكات السعودية لحقوق الانسان بلغت مستوى خطيرا

الأنصار/.. ندد معهد باريس الفرانكفوني للحريات، بشدة بتصعيد السعودية اعتقالاتها التعسفية بحق أكاديميين ونشطاء حقوق الإنسان وممارسة الابتزاز بحق عائلات نشطاء يقيمون في الخارج.

وقال معهد باريس وهو منظمة حقوقية دولية في بيان صحفي، إن انتهاكات السعودية لحقوق الإنسان بلغت مستوى خطيراً وغير مسبوق في ظل احتجاز المئات من معتقلي الرأي في سجونها بشكل تعسفي ومن دون أي سند قانوني بما يعبر عن تحدٍ من الرياض للانتقادات الدولية المتزايدة لممارساتها غير القانونية.

وأشار إلى اعتقال السلطات السعودية الناشط الحقوقي ياسر بن عبد الله العياف المعروف بدفاعه عن سجناء الرأي في المملكة.

وكان العياف تعرض قبل سنوات للاعتقال والضرب بسبب نشاطه في الدفاع عن معتقلي الرأي، خاصة من بقي منهم رهن الاعتقال لأعوام دون محاكمات أو توجيه تهمة.

ونبّه المعهد الحقوقي إلى تورط السلطات السعودية في ممارسة الابتزاز بحق ناشطين حقوقيين، ومن ذلك اعتقال والدة وشقيق الناشط عبدالله الغامدي، ومنع أبناء الأكاديمي سعيد بن ناصر من السفر، وتهديد الناشط عمر بن عبدالعزيز باعتقال أفراد من عائلته، إضافة إلى الإساءة لعائلة المحامي سلطان العبدلي.

وطالب معهد باريس الفرانكفوني للحريات بتحرك دولي عاجل وفوري لاتخاذ خطوات عملية لمعاقبة السعودية على خلفية ما تشهده من انتهاكات لحقوق الإنسان وقمع الحريات العامة على نطاق غير مسبوق.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.