نيويورك تايمز: الامارات كسبت ترامب عن طريق المال السياسي

الانصار/.. اكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية, ان ترشح الرئيس دونالد ترامب لانتخابات الرئاسة اظهر قلقاً لدى السفير الاماراتي في واشنطن يوسف العتيبة.

وقالت الصحيفة ان ” توم باراك احد ممولي حملة ترامب قد طمأن العتيبة واخبره بان ترامب يدرك طبيعة الوضع في الخليج, وفتح خطوط اتصال مع الإمارات والسعودية مع بداية الانتخابات”, مضيفة ان “باراك قد رتب حينها لعقد اجتماع بين بول مانفورد (المرشح لادارة حملة ترامب) وولي العهد السعودي حينها الأمير محمد بن نايف آل سعود”.

واضافت, ان “الامارات كسبت دعم ترامب ووده بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية عن طريق المال السياسي”, لافتة الى ان “باراك نأى بنفسه عن أي دور رسمي في إدارة ترامب، ورفض عروضاً لتولي منصب وزير الخزانة أو سفير الولايات المتحدة في المكسيك”.

وبعد شهر من رسالته الأولى إلى العتيبة كتب باراك إليه مجدداً في 26 مايو الماضي ليقدم له جاريد كوشنر صهر ترامب الذي كان يستعد لتسلم موقعه مبعوثاً رئاسياً إلى الشرق الأوسط، وقال باراك “ستحبه، وهو يتفق مع أجندتنا”.

وتكشف المراسلات أن يوسف العتيبة تعاون لاحقاً مع باراك لإنجاز صفقة عام 2009 تتعلق ببيع فندق “لرميتاج رافلز” في بيفرلي هيلز إلى شركة مملوكة بنسبة 50% لصندوق أبوظبي للاستثمارات مقابل 41 مليون دولار.

وبعد ثلاث سنوات استثمر العتيبة مليون دولار في صندوق أنشأه باراك لشراء المنازل بأسعار رخيصة بعد الأزمة العقارية.انتهى/62أ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.