جمعية الوفاق: حرمان أكثر من 50 ألف مواطن من حقوقهم المدنية والسياسية

الانصار/.. اكدت جمعية الوفاق المعارضة في البحرين ،الاربعاء، ان التعديل القانوني الذي يحرم منتسبي الجمعيات الوطنية من حقوقهم المدنية والسياسية يكشف طرق وأساليب الدولة العميقة في ترسيخ الاستبداد والتسلط.

وقال الجمعية ان” ذهاب النظام في البحرين لتعديل قانوني يحرم منتسبي الجمعيات الوطنية من حقوقهم المدنية والسياسية قد يشمل أكثر من 50 ألف مواطن بحريني ينتمون لجمعيات الوفاق ووعد وأمل”.

واضافت ان” التعديل هو محاولة لتعويض حجم الفشل السياسي الكبير الضاغط على السلطة نتيجة استمرار الحراك الشعبي في البحرين والمطالب بالتحول نحو الديمقراطية وبناء دولة العدالة والقانون والمؤسسات”.

وبينت ان” المشروع لا مثيل له في أي مكان آخر في العالم، وهو يكشف طرق وأساليب الدولة العميقة في ترسيخ الاستبداد والتسلط وإحكام القبضة على كل مفاصل الحياة عبر توظيف القانون والمؤسسات في خدمة الديكتاتورية.

واختتمت الجمعية ان كل الممارسات السياسية لم تعد مقنعة في ظل غياب أي قيمة قانونية أو سياسية أو مهنية لكل تلك المؤسسات والمشاريع بسبب غياب دور الشعب بالكامل واستحكام حالة الاستبداد والتسلط وتفشي الفساد وانتهاكات حقوق الانسان.انتهى/62ك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.