طهران: وجودنا في سوريا جاء بطلب رسمي

الأنصار/.. اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان وجود المستشارين الإيرانيين في سورية جاء بطلب من حكومتها من أجل مكافحة الإرهاب منتقدا إرسال بعض الدول بشكل غير شرعي قوات إلى سورية دون التنسيق مع الحكومة السورية.

واعرب روحاني عن الأمل في أن يتمكن الجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة من القضاء على الإرهاب بشكل نهائي قريبا.

وجدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، امس الثلاثاء، التأكيد على أن الوجود الاستشاري الإيراني في سورية هو بطلب من الحكومة السورية بهدف محاربة الإرهاب.

وقال قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “سنواصل تعاوننا مع الحكومة السورية وروسيا حتى إعادة الأمن والسلام والاستقرار إلى سورية والقضاء على الإرهاب”.

وفي وقت سابق اكد السفير السوري لدى روسيا, رياض حداد , ان وجود القوات الايرانية على الاراضي السورية تم وفق الاسس القانونية وبموافقة الدولة السورية.

وقال حداد, ان “القوات التي دخلت إلى الأراضي السورية بموافقة دمشق، تختلف عن القوات التي دخلت بدون موافقة الحكومة السورية”.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.